بيانات صحفية

09/11/2011 تصنيف سلامة/تصنيف الشركة الإسلامية العربية للتأمين إلى درجة “-A” مع توقعات مستقبلية مستقرة

رفعت شركة الخدمات المالية Standard & Poor’s تصنيفها للشركة الإسلامية العربية للتأمين من درجة التصنيف ‘+BBB’ إلى درجة ‘-A‘، القوة المالية للطرف المقابل والمؤمِّن لشركة التأمين الإسلامية العربية التي مقرها في دبي، وكذلك الشركات التشغيلية الرئيسية التابعة للمجموعة الفرعية والمملوكة بالكامل لشركة Labuan لإعادة التأمين والتي تقع في ماليزيا. التوقعات مستقرة. تعكسُ التصنيفات بشكلٍ أساسي القيمة السوقية القوية لمجموعة شركة سلامة/إياك، ومركز الأعمال الموحد، وأداء الاكتتاب القوي والمستقر. وتشملُ عوامل التعويض الجزئي استراتيجيات الاستثمار التي تُقيَّم على أنها جيدة، ولكنها مع ذلك نقاط ضعف نسبية لأنها تؤدي إلى تقلباتٍ محتملة من خلال المخاطر الكبيرة لموجودات الأسهم والممتلكات. بالإضافة إلى ذلك، يعكسُ تحليلنا المخاطر الصناعية والاقتصادية المحتملة المتعلقة ببعض المناطق وخطوط الأعمال التي تنشط فيها المجموعة.

تتمتعُ المجموعة بمركز أعمالٍ قوي ما زال في طور النمو حيث أنها تقوم بعمليات تأمين كبيرة في كل من الإمارات العربية المتحدة، والجزائر، ومصر، والسنغال والمملكة العربية السعودية، والأردن. ويستفيدُ ملف الأعمال الخاص بالمجموعة أيضًا من امتياز إعادة التأمين القوي والداخلي الذي توفره الشركة التابعة المملوكة لها بالكامل، شركة BEST RE، والتي تتولى القيام بعمليات إعادة التأمين الداخلي في أكثر من 60 دولة على مستوى آسيا، والشرق الأوسط، وأفريقيا.

رسملةُ المجموعة الموحدة هي أيضًا عرضة لمخاطر عدة حيث بلغ إجمالي أموال المساهمين في نهاية يونيو 2011 بقيمة 1.634.7 مليون درهم إماراتي (بما في ذلك 47.1 مليون درهم من حصص الأقلية و 191.5 مليون درهم من موجودات (أصول) غير ملموسة). رأس المال يعتبر مرتفع ولا يغطي سوى جزء بسيط من الديون ولا يعتمد بشكل كبير على احتياطي إعادة تقييم الاستثمارات. ومن المرجح أن تظل نسبة مخاطر الرسملة المحتملة مرتفعة وحسب التنبؤ المالي التقديري ستكون نسبة المخاطر في نهاية 2011 عالية للغاية. من وجهة نظر شركة الخدمات المالية S&P، تعتبر حماية إعادة التأمين مرضية، بينما يكون الحجز مناسبًا بالنسبة إلى التأمينات قصيرة الأمد، والتأمين المستقر، وإعادة التأمين الداخلي الذي تكفله المجموعة.

كما أنَّ الأداء التشغيلي للمجموعة يعتبر قويًا الآن. وقد أظهرت المجموعة نتائج تأمينية مستقرة بشكلٍ خاص حتى ضمن الدورات الاقتصادية والصناعية. كما وصلت نسبة صافي ارباح استثمارات المجموعة المجمعة خلال الخمسة أعوام 95.9٪، على الرغم من شروط إعادة التأمين الداخلية “الضعيفة” الحالية التي تكبح وتحد من أعمال شركة BEST RE في العديد من المناطق. فهذا يدل على اختيار معايير وقائية حكيمة لإدارة المخاطر.

تُعتبرُ الاستثمارات جيدة وفقًا لشركة الخدمات المالية S&P، إلا أنها من المحتمل أن تكون متقلّبة نظراً إلى أنَّ قيمة حيازات الأسهم هي 694.7 مليون درهم بالإضافةِ إلى أنَّ قيمة الاستثمار في الممتلكات المعلن عنها في نهاية يونيو لعام 2011 بلغت 279.4 مليون درهم. تُعدُّ قاعدة رأس المال القوية الخلاصة بالمجموعة بجانب تشكيل نسبة كبيرة من هذه الأسهم لأصول الصندوق المشترك الخاص بعملاء التكافل العائلي (تأمين الحياة وتأمين الادخار) من العوامل الموازِنة. مع ذلك، تدفع الدرجات الكبيرة لمخاطر السوق شركة الخدمات المالية S&P إلى التعامل مع استراتيجية الاستثمار على أنها ضعف نسبي في ظل التقييم الكلي لوضع المجموعة القوي مالياً.

تعكسُ التوقعات المستقرة وجهة النظر القائلة بأنَّ شركة التأمين السعودية إياك/سلامة وشركاتها الفرعية، والشركات التابعة لها ستواصل العمل معًا من أجل تعزيز الجوانب المالية والتجارية القوية للمجموعة. تتوقعُ شركة الخدمات المالية S&P بأنها ستقوم بذلك من خلال مجموعة من عمليات توسيع الأعمال الانتقائية وتحسين الأرباح. من المتوقع أن يبلغ صافي الدخل الإجمالي حوالي 110 مليون درهم إماراتي لعام 2011 بأكمله. من المتوقع أن يزيد إجمالي دخل الأقساط الصافي بنسبة لا تزيد عن 20٪ سنوياً على مدى فترة التوقعات لعامين، بينما من المتوقع أن تظل النسب الصافية المجمعة مستقرة حوالي 95 ٪.تتوقعُ شركة الخدمات المالية S&P أن تواصل المجموعة التنويع الجغرافي وحسب مجال العمل. وتتوقع وكالة التصنيف نموًا خاصًا في أنشطة الحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي عمليات التأمين في المملكة العربية السعودية والجزائر، وكذلك في شركة BEST RE. من المتوقع أن تظل القيمة السوقية وجودة رأس المال قوة مميزة. من المرجّح أن تظل نتائج رأس المال المنطوي على المخاطرة المبنية على أساس النمو قوية على الأرجح، وربما قوية للغاية لأن الأرباح غير الموزعة تعوض أي معيقات متعلقة بنمو الأعمال المتوقّع إلى حدٍ كبير. ومع ذلك، من المتوقع أن تزيد إدارة المجموعة حصة رأس المال المدفوع في شركة BEST RE إلى 200 مليون دولار في عام 2012، مقارنة بالمستوى الحالي البالغ 150 مليون دولار.

يُنظرُ على أيِّ ارتفاع في مستوى التقييم بأنه سيكون بعيدًا في العامين المقبلين. ومع ذلك فإنَّ التحسينات المستمرة في الأرباح والوظائف التجارية يمكن أن تثبت بأنه في نهاية الأمر سيكون تصنيف أعلى . وسيكون هذا هو الحال على وجه الخصوص إذا أصبحت الإيرادات في نفس الوقت متوازنة بشكلٍ أفضل بين أنشطة التأمين وإعادة التأمين الخاصة بالمجموعة. يمكن أن تحصل شركة الخدمات المالية S&P على تقييم سلبي إذا انخفضت الأرباح إلى أقل من المتوقع، أو إذا فشلت المجموعة في الحفاظ على رأس مال قوي متماشيًا مع النمو المتوقع وفي حالات التعرض للمخاطر الاستثمارية.

30/11/2009 – تعليق مجموعة سلامة على النتائج الموحدة من الربع الأول لعام 2010

حققت شركة سلامة للتأمين نمواً بنسبة 28٪ في أقساط التأمين من الربع الأول لعام 2010 لتصل إلى 526 مليون درهم إماراتي مقابل 411 درهم إماراتي لنفس الربع من العام الماضي. بشكلٍ عام، تحسن الأداء وكفاءة التشغيل في جميع الشركات الفرعية في عمليات التكافل بشكل كبير وكانت نتائجها الصافية مثيرة للإعجاب، إلا أنَّ هذه النتائج الجيدة تأثرت بشدة بالنتائج السلبية الناتجة عن شركة Best Re (ذراع شركة سلامة لإعادة التكافل) وبالتالي كانت النتائج الصافية سلبية بحوالي 7 مليون درهم.

ترجعُ النتيجة السلبية لشركة Best Re أساسًا إلى تدهور غير عادي في نتائج التأمين الناشئة من شركات الشرق الأقصى. وقد نتج ذلك أساسًا عن سلسلة من الخسائر الفردية الكبيرة (التي تتجاوز كل منها 500 ألف دولار أمريكي) والتي أُبلغ عنها من الفلبين، وإندونيسيا والصين، وكوريا الجنوبية. هذا، جنبا إلى جنب مع تطور سلبي في ما يتعلق بكارثتين كبيرتين حدثتا (زلزال فادان في إندونيسيا، وإعصار كتسانا، الذي ضرب الفلبين) ساهم بشكل جدي في هذا الأداء التأميني المخيب للآمال.

يعتبرُ هذا الوضع استثنائيًا. وقد اتُخذت بالفعل إجراءات تعويضية ولكن كان من السابق لأوانه جني فائدة هذه الإجراءات. من حيث خطر التعرض للمناطق المعرضة للكوارث مثل إندونيسيا والفلبين تم تخفيض التزاماتنا. كما توقفت الحسابات ذات الأداء الضعيف المزمن.يبدو أن الحدثين الرئيسيين المشار إليهما أعلاه قد استقرا الآن ولا يتوقع حدوث أي تطور معاكس هام وبالتالي لن يمنع حدوث أي أحداث سلبية أخرى في عام 2010، فمن المتوقع أن يعوض هذا الوضع الاستثنائي في الأرباع السنوية القادمة وقبل نهاية العام.

30/11/2009 – تعقدُ شركة سلامة شراكة مع بنك Allfunds لمنتجات التكافل ذات المستوى العالمي.

ستُوفَّرُ مجموعة جديدة ومميزة من صناديق التأمين الإسلامية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بترتيبٍ جديد.

دُبي، 2009: انضمت شركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين (ش م ع)، إحدى شركات التأمين الإسلامي الرائدة (التكافل) في المنطقة، إلى مصرف Allfunds(AFB) –المنصة الأوروبية الرائدة في مجال المصادر المفتوحة، من أجل توفير تأمين تكافلي ذو مستوى عالمي وصناديق تمويلية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وكجزءٍ من هذه الشراكة، ستوفرُ شركة سلامة – الشركة الرائدة في مجال التكافل العائلي في العالم – مجموعة مختارة من الصناديق التمويلية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بوساطة مصرف Allfunds، إلى جانب غطاء التأمين الإسلامي الخاص بها برنامج مشترك يلائم احتياجات العملاء المتنوعة في المنطقة.

تعكسُ الشراكة مع الشركات الرائدة إمكانية توفير صناديق الاستثمار التكافلي المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية على مستوى العالم لعملاء شركة سلامة. ونتيجة للشراكة، سيكون لدى عملاء شركة سلامة الآن وصول مباشر إلى أكبر مجموعة من الصناديق الاستثمارية والإسلامية في الشريعة الإسلامية من خلال منتجات “سلامة”، وبالتالي تنويع خياراتهم للاستثمارات.

يتخصصُ مصرف Allfunds، الذي تبلغ أصوله بموجب الوساطة حوالي 164 مليار درهم إماراتي، في تقديم حلول المصادر المفتوحة للمصارف، وشركات التأمين، ومديري الأصول والمستشارين الماليين المستقلين (IFAs) من خلال تقديم ما يصل إلى 16000 صندوق من أصل 350- بالإضافة إلى بيوت التمويل الدولية والمحلية من خلال منصات التداول الإلكتروني لضمان استمرار توفير التمويل.من جهته، قال السيد نويل دي ميلو، المدير العام لشركة “سلامة للتكافل العائلي”: “نحنُ فخورون بالإعلان عن الشراكة بين شركة “سلامة ومصرف Allfunds” لحلول التكافل، وهي خطوة كبيرة نحو استراتيجيتنا لزيادة تواجدنا في المنطقة. وبالنظر إلى الإمكانات الهائلة لمنتجات التكافل والشريعة في السوق، فإنَّ هذه الشراكة ستشكل علامة جديدة في نمونا وتوسعنا”.

وأضاف: “لقد أسست شركة سلامة مكانة خاصة بها في قطاع التأمين الإسلامي. إن تصنيفنا من درجة BBB+ من قِبل شركة الخدمات المالية Standard & Poor’s إلى درجة A- من قِبل شركة التصنيفات الائتمانية AM Best يثبت مؤهلاتنا. ونحنُ على ثقة بأنَّ هذا الترتيب الجديد مع مصرف Allfunds ينوع عروضنا لعملائنا الإقليميين المميزين.”من جهته قال السيد Gianluca Renzini؛ المدير العام لقسم المبيعات الدولية في مصرف Allfunds: يُسعدنا بالإعلان عن الشراكة مع شركة سلامة حيث ستجلب أفضل وأضخم المشاريع التمويلية الدولية والمحلية والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لمجوعة منتجات شركة سلامة. وأنَّ شراكتنا مع الشركة الرائدة في السوق ستؤدي إلى تعزيز رؤية نموذج أعمالنا في جميع دول مجلس التعاون الخليجي وهي جزءًا من خطط استراتيجية النمو في المنطقة.”

تشكلُ الشراكة الجديدة خطوة رئيسية أخرى نحو نمو شركة سلامة، التي فازت مؤخرًا بجائزة أفضل مزود للتأمين التكافلي لعام 2009 من مجلة Global Finance ، وهي مجلة مالية دولية رائدة ومقرها في نيويورك.

كما فازت الشركة على جائزة أفضل صندوق أسهم دولي، وجائزة أفضل شركة تكافل، وجائزة شركة Best Re للتأمين التكافلي (Best Re) وجائزة أفضل تكافل تسويقي في الماضي. يبلغُ رأس مالها المدفوع حوالي 300 مليون دولار وهي مدرجة في سوق دبي المالي.

إنَّ مصرف Allfunds، هو مصرف إسباني أُسس في ديسمبر عام 2000، هو أحد منصات التوزيع العالمية الرئيسية لعمليات تمويل الأطراف الثالثة في العالم، ويتواجد في 16 دولة، وأكثر من 260 مؤسسة عميلة بما في ذلك البنوك التجارية الكبرى، والبنوك الخاصة، وشركات التأمين ومديري التمويل.

10/08/2009 – تحتفلُ شركة سلامة بمرور 30 عاما على النجاح وتحصل على 3 جوائز متميزة

تتزامنُ الجائزة العالمية مع الذكرى الثلاثون (30) لانطلاقة شركة سلامة، وتتميز بمنتجات وحلول تأمين تكافلي مميزة.

وقد كُرِّم الدكتور صالح ملائكة الرئيس التنفيذي لشركة سلامة على المساهمات المتميزة.

فازت شركة سلامة – الشركة الإسلامية العربية للتأمين، إحدى شركات التأمين الإسلامي الرائدة (التكافل) في المنطقة بجائزة “أفضل شركة للتكافل” لعام 2009 من مجلة (Global Finance)، المجلة المالية الدولية الرائدة ومقرها في نيويورك.

يؤكدُ هذا الاعتراف على ريادة شركة سلامة في بيئة التأمين التكافلي، ويعدُّ علامة بارزة وغير مسبوق في نجاح الشركة، حيث يُحتفل هذا العام بالذكرى الثلاثين لتأسيسها.

وخلال تعزيز الحضور الدولي والريادة للشركة في قطاع التأمين التكافلي الدولي، حصلت سلامة أيضاً على جائزة “أفضل شركة تكافل” في حفل التكافل الدولي الذي أقيم مؤخراً في لندن، وقد مُنح الدكتور صالح ملائكة نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “سلامة”، جائزة المساهمة المتميزة في حفل توزيع الجوائز رفيع المستوى.

“”نحن فخورون جداً بمنحنا هذه الجوائز المتميزة، وأشعرُ بالتواضع من خلال الاعتراف الشخصي الذي منح لي”، حسب ما صرح به الدكتور صالح ملائكة، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سلامة. “لا شك أن هذا الإنجاز هو ثمرة الجهود الحثيثة التي يبذلها فريقنا بأكمله الذي يتمثل في التركيز على جعل شركة سلامة الخيار الأول عندما يتعلق الأمر بالحلول التأمينية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية”.وأضاف د. ملائكة “إنهُ لشرفٌ عظيم أن نحصل على جوائز متميزة في هذا المجال والتي تتزامن مع الاحتفالات بالذكرى الثلاثين لتأسيس الشركة. العامل الوحيد وراء هذا النجاح الذي لا جدال فيه هو جودة خدمتنا ونهجنا المتمركز حول العملاء في ثقافتنا. كما أننا نشكر جميع أصحاب المصلحة وشركاء الأعمال على جعل هذا الأمر ممكنًا.”

من جهته قال السيد رفيق حلاني، مدير عام التكافل العام والصحي في شركة سلامة: “هذا الشرف الذي منحته مجلة Global Finance هو في الواقع لحظة ممنزة لشركة سلامة. بالإضافة إلى ذلك، فإنَّ جائزة الإنجاز المتميزة التي مُنحت للدكتور صالح ملائكة يستحقها بجدارة. وبغض النظر عن رئاسة شركة التكافل الرائدة في العالم، فإنَّ د. ملا تكة يعمل على تعزيز التحول العالمي نحو حلول التأمين المتوافقة مع الشريعة الإسلامية”.

وتعليقًا على هذه الجوائز، قال السيد نويل دي ميلو، مدير عام شركة التكافل العائلي، “نحن سعداء بالاعتراف بنا كقادةٍ في مجال التكافل. نحن نسعى باستمرار إلى تقديم منتجات تكافل مبتكرة إلى السوق والتي هي موضع استقبال جيد من قبل الموزعين والعملاء حد سواء. لقد اُعتُرف بأوقات تحولنا لخدمة العملاء في هذا المجال ومع هذه الجوائز نحن أكثر تصميمًا على الرقي بمستوانا.

لدى شركة سلامة أحد أكثر مجموعة منتجات وخدمات التأمين التكافلي العائلي الشامل في منطقة الشرق الأوسط. ومنذ تأسيسها، حافظت الشركة على مستوى عالٍ من الشفافية والإفصاح، وسهّلت هيكليلة رسومها لتمكين عملائها من إنجاز معاملاتهم بكل سهولة ويسر.

The Global Finance magazine has a circulation of 50,050, audited by BPA, and readers in 163 countries. Its headquarters is in New York, with offices in London, Rio de Janeiro and Milan. Global Finance’s audience includes Chairmen, Presidents, CEOs, CFOs, Treasurers and other senior financial officers responsible for making investment and strategic business decisions at multinational companies and financial institutions.

About SALAMA Islamic Arab Insurance Company

SALAMA–Islamic Arab Insurance Company embarked from Dubai on its quest for expansion through acquisitions and participation in a number of Takaful and Re-Takaful companies in many Arab and Islamic countries. Today SALAMA is the largest Takaful and Re-Takaful Group in the world with a capital of USD 300 million (in excess of AED 1 billion). Its financial strength can be gauged by the “A-” rating that it received from AM Best and “BBB+” by S&P. Among the prominent subsidiaries of SALAMA, is the wholly owned Tunisia-based BEST Re, the largest global Re-Takaful company, serving customers in more than 70 countries.

27/07/2009 شركةُ سلامة للتأمين تغير رمز التداول في سوق دبي المالي

دبي، 22 يوليو 2009 – قررت الشركة الإسلامية العربية للتأمين، الرائدة في مجال توفير حلول التأمين المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء العالم، تغيير رمز التداول الخاص بها في سوق دبي المالي من شركة “إياك” إلى شركة “سلامة”.

“”جاءت هذه الخطوة كنتيجةٍ طبيعية للنجاح الكبير الذي حققه اسم” سلامة “في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها” ، هذا ما قاله رئيس مجلس الإدارة الدكتور صالح ملائكة. “لقد تمكنت الشركة على مر السنين من تعزيز حقوق العلامة التجارية القوية جدًا والتي تخطت الحدود الدولية. لهذا، نعتقدُ بأنَّ الوقت قد حان لإعادة النظر في رمز التداول الخاص بنا للاستفادة من رمز سلامة المعروف”.

في الواقع، ومنذ بداية نشاطها، نجحت الشركة الإسلامية العربية للتأمين في إعادة تشكيل مشهد حلول التأمين المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء المنطقة، ووضع معايير جديدة لهذا المجال. تدور القوة الرئيسية للشركة حول منهجية تركز على العميل، ونظام صارم ونهج مُبتَكر.

“وأضاف د. ملائكة” “نحن ممتنون للردود الإيجابية والدعم الفوري الذي تلقيناه من سوق دبي المالي، الذي تعامل على النحو الواجب مع الإجراءات اللازمة من أجل ضمان إعادة صياغة الاسم السهل والناجح”.

لدى شركة سلامة أحد أكثر مجموعة منتجات وخدمات التأمين التكافلي العائلي الشامل في منطقة الشرق الأوسط. ومنذ تأسيسها، حافظت الشركة على مستوى عالٍ من الشفافية والإفصاح، وسهّلت هيكليلة رسومها لتمكين عملائها من إنجاز معاملاتهم بكل سهولة ويسر.

عن شركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين
شرعت شركة سلامة – الشركة الإسلامية العربية للتأمين ومقرها في دبي سعيها للتوسع من خلال عمليات الاستحواذ والمشاركة في عدد من شركات التكافل وإعادة التكافل في العديد من الدول العربية والإسلامية. تُعدُّ اليوم شركة سلامة أكبر مجموعة تكافل وإعادة تكافل في العالم برأسمال قدره 300 مليون دولار (ما يزيد عن مليار درهم). ويمكنُ قياس قوتها المالية من تصنيف درجة “A-” الذي حصلت عليه من شركة AM Best و درجة “BBB+” من شركة الخدمات المالية S&P. ومن بين الشركات التابعة البارزة لشركة سلامة، شركة “BEST RE” المملوكة بالكامل ومقرها تونس، وهي أكبر شركة عالمية لإعادة التكافل، وتوفر الخدمات للعملاء في أكثر من 70 دولة.

31/03/2009- تقرير أعضاء مجلس الإدارة والبيانات المالية الموحدة

تقرير أعضاء مجلس الإدارة والبيانات المالية الموحدة للعام المنتهي 31 ديسمبر 2008

توقعُ شركة سلامة توقع اتفاق استراتيجي مع “الأهلي كابيتال” لتقديم موارد مالية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لعملائها في دولة الإمارات العربية المتحدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين”، أكبر مجموعة تكافل وإعادة تكافل في العالم، عن تحالفها الاستراتيجي مع “الأهلي كابيتال”، الذراع الاستثمارية للبنك الأهلي التجاري، أحد أكبر البنوك في المنطقة، وذلك للعمل معًا على تشجيع انتشار حلول التأمين الإسلامي. وبموجب هذا التحالف الاستراتيجي ستوفر شركة سلامة لعملائها مجموعة من الصناديق المرتبطة، والمفتوحة، المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية من خلال خطط الادخار المنتظم وخطط الحماية، وبمساهمةٍ لا تقل في حدها الأدنى عن 200 درهم إماراتي في الشهر.

وتعليقاً على هذا الإعلان قال السيد نويل دي ميلو، رئيس وحدة التكافل العائلي لدى شركة سلامة تعليقاً على هذا التحالف: «في ظل الأزمة المالية الحالية التي تعصف بالاقتصاد العالمي، يميلُ معظم المستثمرين للتشكيك في الاستثمارات قصيرة الأمد. وصُممت منتجات شركة لبرامج الادخار المنتظمة في المدىين المتوسط والطويل، لذلك فهي تلاقي إقبالاً جيدًا. ونواصلُ توسعنا لتنويع ما نقدمه من منتجات من خلال الدخول في تحالفات مع مقدمي خدمات مالية أقوياء. وهذا التحالف مع الأهلي كابيتال يعزز من وجودنا في سوق الإمارات العربية المتحدة، ويساعدنا في تشجيع الإقبال على منتجات التأمين والادخار المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية».

وتعتبرُ شركة الأهلي كابيتال من رواد الاستثمار المصرفي في المنطقة، وتدير أصولاً تقارب قيمتها 14 مليار دولار، كما أطلقت الشركة أول صندوق استثمار عقاري متوافق مع الشريعة الإسلامية. ولدى الشركة مجموعة كبيرة من الصناديق تشمل جميع فئات الأصول التي تقدمها لعملائها الذين يصل عددهم إلى ما يقارب مليون عميل.

وقال محمد سيف النصر، مدير إدارة الأصول في الأهلي كابيتال: «باعتبار شركة الأهلي كابيتال إحدى أكبر شركات مديري الصناديق الاستثمارية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وتتمتع بسجل حافل في هذا المجال لفترة طويلة، فإننا نرحبُ بتحالفنا مع إحدى الشركات الرائدة في مجال التكافل وإعادة التكافل. ونتطلعُ للعمل عن قرب مع شركة في نشر حلول الاستثمار الإسلامية المبتكرة والمتوافقة مع أحكام الشريعة في الإمارات العربية المتحدة وفي المنطقة.”

وبموجب هذا التحالف، ستشاركُ شركة في 16 صندوقا استثماريا من الصناديق التي تديرها الأهلي كابيتال، بما فيها ثلاثة من محافظ المنارة (صندوق الصناديق). وتتفاوت الصناديق في مخاطر الاستثمار، وتستفيد من تنوعها من النواحي الجغرافية وفئة الأصول، والعملة، وأسلوب إدارة الصندوق.

عن شركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين

• • تتمتعُ شركة سلامة،الرائدة في مجال التأمين المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية بالوجود العربي والعالمي.

• Established in 1979 in Dubai, SALAMA has become the largest Takaful & Re-Takaful group in the world with a paid up capital of USD300 million (AED 1.1 billion).

• It enjoys strong credit rating of ‘A-’ from A.M. Best and ‘BBB+’ from S&P. These ratings clearly reflect the Company’s growth, financial strength and investor confidence.

• SALAMA offers customized and high quality yet affordable Takaful solutions to individuals, families and companies.

29/09/2008 شركة سلامة للتأمين توقع اتفاقية شراكة مع شركة DWS للاستثمارات لجعل الصناديق العالمية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية متاحة لعملائها في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة

أعلنت شركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين، أكبر الشركات المدرجة في سوق دبي المالي، عن توقيع اتفاقية شراكة مع DWS للاستثمارات، وهي الذراع الاستثماري في الصناديق المشتركة التابعة لمجموعة مصرف Deutsche. وبموجب هذه الاتفاقية ستقدم شركة سلامة مجموعة شاملة من منتجات التأمين المتنوعة والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لعملائها المهمين، ويمكن الوصول إلى صناديق DWS نور الإسلامي من خلال هذه المنتجات.

ونتيجة لهذه الشراكة الاستراتيجية، ستوفر شركة سلامة لعملائها مجموعة من صناديق DWS نور الإسلامي، المتوافقة 100% مع أحكام الشريعة الإسلامية، والمنوعة وفق فئة الأصول والمنطقة المستثمر فيها.

وفي معرض حديثه عن هذا الإعلان، قال السيد نويل دي ميلو، رئيس وحدة التكافل العائلي لدى شركة سلامة تعليقاً على هذه الشراكة: “إنَّ شراكتنا مع شركة DWS للاستثمار تمثل إنجازًا بارزًا آخر لشركة سلامة من أجل تعزيز منتجات التوفير والتأمين المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسيساعد ذلك بشكلٍ كبير في تحقيق هدفنا المتمثل في نشر خطط التأمين المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والتي لا تتسم بالتنافسية في الأسعار فحسب، بل في كونها تتسم بالمرونة وبأسعار معقولة لتلبية احتياجات الشخص العادي.”

ومع وجود 257 مليار يورو من الأصول الخاضعة للإدارة على مستوى العالم، تعدُّ شركة DWS واحدة من أكبر 10 مدراء للصناديق الاستثمارية في جميع أنحاء العالم 1 وأكبر شركة صناديق استثمارية في بلدها، ألمانيا 2. ووفقًا للسيد طارق لطفي، مدير إدارة الأصول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في بنك Deutsche، “نحن فخورون بتحالفنا مع شركة سلامة، شركة التكافل الرائدة والمتخصصة في دولة الإمارات العربية المتحدة. إنَّ مصداقية وسلامة الجودة، ومجموعة المنتجات المتنوعة والمعايير العالية تجعلها شريكنا المفضل في نشر حلول الاستثمار المبتكرة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

عن شركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين

تتمتعُ شركة سلامة، رائدة التأمينات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بالوجود العربي والعالمي. تأسست شركة سلامة عام 1979 في دبي، وأصبحت أكبر مجموعة تكافل وإعادة تكافل في العالم برأسمال مدفوع قدره 300 مليون دولار أمريكي (1.1 مليار درهم إماراتي). تتمتعُ الشركة بتصنيف ائتماني قوي بدرجة “-A” من وكالة التصنيفات A.M. Best ودرجة “+BBB” من شركة الخدمات المالية S&P. تعكسُ هذه التصنيفات بوضوح نمو الشركة وقوتها المالية وثقة المستثمرين فيها. تقدم شركة سلامة حلول تكافل ذات جودة عالية وبتكلفة معقولة للأفراد والعائلات والشركات.

شركةُ DWS للاستثمارات

تأسست شركة DWS للاستثمارات منذ أكثر من 50 عامًا في ألمانيا، وهي شركة رائدة في مجال صناديق الاستثمار المشترك في ألمانيا2، وهي من أفضل عشرة شركات عالمية1، وتبلغ قيمة أصولها 257 مليار يورو على مستوى العالم. على مدار السنوات القليلة الماضية، شهدنا الانتشار العالمي لعلامة DWS التجارية، والتي تغطي البلدان والمنتجات في جميع أنحاء أوروبا، والولايات المتحدة الأمريكية، وآسيا والمحيط الهادئ، والشرق الأوسط. وبوصفنا جزءًا من مجموعة بنك Deutsche، فنحنُ نعتمدُ على خبرة أحد أكبر البنوك في العالم. اتبعت شركة DWS للاستثمارات استراتيجية أعمال متسقة وناجحة تركز على الأداء والابتكار والجودة والثقة. إنَّ الجودة العالية لشركة DWS للاستثمارات معروفة على نطاق واسع في جميع الأسواق المالية الرئيسية، حيث تؤكد وكالات التصنيف المستقلة باستمرار الأداء الاستثنائي لمنتجاتنا. في عام 2007، على سبيل المثال، فازت شركة DWS للاستثمارات في ألمانيا بجائزة شركة الخدمات المالية Standard & Poor’s في فئة “المجموعات الأكبر” للسنة الثالثة عشر على التوالي.

22/09/2008- تعقدُ شركة سلامة مع شركاء مجموعة شركاء BNP Paribas للاستثمار شراكة من أجل تقديم مجموعة من صناديق الاستثمار المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لعملائها

تعقدُ شركة سلامة للتأمين، أكبر مجموعة تكافل وإعادة تكافل في العالم، شراكة مع مجموعة شركاء BNP Paribas للاستثمار، وأحد أبرز مدراء الأصول، لتقديم صندوق “BNP Paribas” الإسلامي الرائد، “محسِّن الأسهم العالمية” ، مع عائدات المستثمرين المرتبطة بأسواق الأسهم العالمية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. بما في ذلك آسيا، وأوروبا، والولايات المتحدة الأمريكية. يستخدم الصندوق استراتيجية تحسين تدار بنشاط والتي تفوقت باستمرار على المؤشر العالمي، مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية Titans 100. يسر شركة سلامة أن تزود عملاءها بتأمين متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية إلى جانب خدمات استثمارية ذات قيمة مضافة والتي يمكن أن تلبي احتياجات العملاء في الاستثمارات طويلة الأجل والتي تتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية. تقدم سلامة مجموعة من المنتجات التأمينية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والمتوافقة مع عملائها المتميزين، ومن خلال خدمات إدارة الأصول في بنك “BNP Paribas”، من الممكن تقديم أفضل الفرص الاستثمارية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وعلق السيد نويل دميلو، رئيس وحدة التكافل العائلي في شركة سلامة، بالقول: “لقد دخلت شركة سلامة في العديد من الشراكات التكتيكية مع شركات استثمار الصناديق الإسلامية الشهيرة، وتحالفات موزعة لنشر منتجات الادخار والتأمين المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية داخل دولة الإمارات. يسعدنا بشكل خاص أن ندخل في تعاون مع مجموعة شركاء BNP Paribas للاستثمار من أجل إتاحة الفرصة للعملاء بالوصول إلى صندوق إسلامي معترف به وحائز على الجوائز من خلال وجودنا المحلي”.

تولى بنك BNP Paribas زمام المبادرة، وكان أول من طوَّر إستراتيجية تحسين الأسهم العالمية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، والتي تفوقت دائما على المستوى المعياري، ليس فقط خلال الأسواق الصاعدة لعامي 2006 و 2007، ولكن أيضًا من خلال أحول السوق الهابطة الحالية في عام 2008.

وبهذه المناسبة، علَّق السيد منير فليفل، مدير – قسم الشرق الأوسط وأفريقيا في شركاء مجموعة BNP Paribas للاستثمار قائلاً: “نحن ملتزمون بتطوير المنتجات المحلية والصناديق الإسلامية، مثل المحسن العالمي المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، والذي فاز بجائزة فيلكا. للحصول على أفضل صندوق عالمي في عام 2007 لاستراتيجيتها وسجل الأداء الممتاز. فمنذ تأسيسه، عاد الصندوق إلى ما يقرب من 25٪ لمستثمريه. وأضاف: “نحن سعداء للغاية بالتعاون مع شركة سلامة للتأمين، أكبر شركة للتكافل وإعادة التكافل في المنطقة، وعرضهم المربتط باسثثمارات بنك BNP Paribas، هي واحدة من سلسلة شراكات تهدف إلى توفير حلول مبتكرة لعملائنا المتزايدين الذين يبحثون عن حلول التكافل وإعادة التكافل”.

عن شركة سلامة – الشركة الإسلامية العربية للتأمين

تتمتعُ شركة سلامة، رائدة التأمينات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بالوجود العربي والعالمي. تأسست شركة سلامة عام 1979 في دبي، وأصبحت أكبر مجموعة تكافل وإعادة تكافل في العالم برأسمال مدفوع قدره 300 مليون دولار أمريكي (1.1 مليار درهم إماراتي). تتمتعُ الشركة بتصنيف ائتماني قوي بدرجة “-A” من وكالة التصنيفات A.M. Best ودرجة “+BBB” من شركة الخدمات المالية S&P. تعكسُ هذه التصنيفات بوضوح نمو الشركة وقوتها المالية وثقة المستثمرين فيها. تقدم شركة سلامة حلول تكافل ذات جودة عالية وبتكلفة معقولة للأفراد والعائلات والشركات.

عن بنك BNP Paribas

تُعتبرُ مجموعة بنكBNP Paribas (www.bnpparibas.com) مجموعة أوربية رائدة في مجال الخدمات المصرفية والمالية العالمية وتُعدُّ إحدى أقوى أربعة بنوك في العالم وفقًا لشركة الخدمات المالية Standard & Poor. تتواجدُ المجموعة في أكثر من 85 دولة، مع ما يقرب من 168،000 موظف، بما في ذلك 129.500 موظف في أوروبا. تحتلُ المجموعة مناصب رئيسية في ثلاث قطاعات رئيسية: الخدمات المصرفية للشركات والاستثمار، وإدارة الأصول والخدمات، والخدمات المصرفية للأفراد. تتواجد في كافة أنحاء أوروبا لتقديم الخدمات لكافة النشاطات التجارية، كما أنَّ للبنك سوقين محليين في عمليات الخدمات المصرفية للأفراد في كل من فرنسا وإيطاليا. كما أنَّ لمجموعة BNP Paribas حضور قوي في الولايات المتحدة ومواقع قوية في آسيا والأسواق الناشئة.

15/09/2008 – تعقدُ شركة سلامة شراكة مع بنك الفجيرة الوطني لتزويد عملائها بمجموعة من حلول التأمين التكافلي الشامل

وقعت شركة سلامة – الشركة العربية الإسلامية للتأمين، أكبر مجموعة تكافل وإعادة تكافل في العالم، اتفاقية طويلة الأجل من أجل تحقيق شراكة تأمينية ومصرفية مع بنك الفجيرة الوطني (NBF). وستتيح هذه الشراكة لعملاء بنك الفجيرة الوطني الوصول إلى مجموعة من حلول التكافل العائلية عالية الجودة ومعقولة التكلفة في جميع أنحاء المنطقة.

وقال السيد نويل دي ميلو، رئيس وحدة التكافل العائلي في شركة سلامة: “هذا يعزز مكانتنا في دولة الإمارات العربية المتحدة ويوفر فرصاً جيدة للنمو. يُعتبرُ بنك الفجيرة الوطني بنك راسخ وناجح. سنجلبُ خبرتنا في مجال التأمين المصرفي ليصبح بنك الفجيرة الوطني أول شريك للتأمين التكافلي. وأضاف: “من خلال الجمع بين خبرة التأمين التكافلي لدى شركة سلامة مع قدرة التوزيع لدى بنك الفجيرة الوطني، فإننا واثقون من ضمان النجاح والتطور المستقبلي لحلول التأمين المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في سوق الإمارات العربية المتحدة”.

وعلق ستيف مولينز، الرئيس التنفيذي لبنك الفجيرة الوطني قائلاً: “كنا نبحثُ عن شريكٍ يساعدنا في تحقيق أهدافنا في أن نكون شريكًا رئيسياً في سوق توزيع التكافل”. تصورنا شريكًا لم يكن مجرد رائدٍ في مجال التأمين المصرفي فقط، ولكن أيضًا في حلول التأمين المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. خلال بحثنا، حُددت شركة سلامة للتأمين كشريك مناسب ولديها قدرات وأنظمة تمكننا من تقديم مجموعة من المنتجات لعملائنا. ”وأضاف السيد مولينز أيضًا لدى شركة سلامة مجموعة واسعة من حلول التكافل للأفراد والعائلات – سواء كانت خططًا استثمارية، أو حماية أو مزيجًا من الاثنين. نحن واثقون من أنه مع هذه المجموعة من الحلول، سنكون قادرين على تلبية احتياجات عملائنا الكرام.”

عن شركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين

تتمتعُ شركة سلامة، رائدة خدمات التأمين المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بالوجود العربي والعالمي. تأسست شركة سلامة عام 1979 في دبي، وأصبحت أكبر مجموعة تكافل وإعادة تكافل في العالم برأسمال مدفوع قدره 300 مليون دولار أمريكي (1.1 مليار درهم إماراتي). تتمتعُ الشركة بتصنيف ائتماني قوي بدرجة “-A” من وكالة التصنيفات A.M. Best ودرجة “+BBB” من شركة الخدمات المالية S&P. تعكسُ هذه التصنيفات بوضوح نمو الشركة وقوتها المالية وثقة المستثمرين فيها. تقدم شركة سلامة حلول تكافل ذات جودة عالية وبتكلفة معقولة للأفراد والعائلات والشركات.

02/09/2008 – تؤكدُ شركة تصنيف خدمات التأمين A.M. Best تصنيف شركة سلامة لدرجة “-A” (ممتاز)؛ وتتوبع صافي ربح قدره 180 مليون درهم إماراتي.

من المتوقع أن يرتفع إجمالي أقساط التأمين للمجموعة إلى 35% عام 2008

دبي، 2008: أعلنت اليوم شركة سلامة – المجموعة الإسلامية العربية للتأمين، أكبر مجموعة عالمية في مجال التأمين التكافلي وإعادة التكافل، أنَّ شركة تصنيف خدمات التأمين A.M. Best أكدت تصنيفات القوة المالية للمجموعة إلى درجة “-A” (ممتاز) وتصنيف ائتمان الإصدار إلى “-a”

“وقالت الوكالة “تظلُ التوقعات بالنسبة لكلا التصنيفين مستقرة.” “وتتوقع شركة A.M. BEST أن تحافظ شركة سلامة على الأداء التشغيلي الجيد، مع تحقيق أرباح سنوية بعد الضريبة تتراوح بين 40 و 50 مليون دولار سنوياً على مدى العامين المقبلين. وتعكسُ هذه التصنيفات المذهلة رسملة شركة سلامة المعدَّلة حسب المخاطر، مدعومة بالأداء التشغيلي الجيد ومحفظة الأعمال المتنامية”.

وتتوقع وكالة التصنيف الائتماني أن تحافظ شركة سلامة على نسبة مجمعة مستقرة تصل إلى 96٪ تقريبًا مع دخل استثماري قوي. ومن المتوقع أن تزيد أقساط التأمين الإجمالية للمجموعة بنحو 35 ٪ في عام 2008 و 30 ٪ في عام 2009 ، حسب ما صرحت به الوكالة.

وفي تعليقاته على التصنيفات، قال د. صالح ملائكة، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سلامة، “التقييمات لشركة سلامة من قبل شركة A.M. BEST. أفضل ما يعزز استراتيجية النمو لدينا وسيكون لها تأثير إيجابي على أعمالنا في بيئة الاستثمار المتغيرة في دول مجلس التعاون الخليجي. إن تصنيفات شركتي FSR و ICR هي بمثابة تأييد لخططنا الاستراتيجية، وسوف نعزز قدرتنا المالية وجدارتنا الائتمانية.”

وأضاف: “إنَّ تأكيد تقييماتنا يعكس قوة ونوعية منتجاتنا وخدمات التكافل وإعادة التكافل ونحن نتطلع إلى توسيع تواجدنا في كافة أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها. كما أنه يمثل دافعاً رئيسياً للسياسات الشفافة للحكومة الإماراتية في تنظيم السوق وجهود تعزيز النمو الاقتصادي والاستقرار.”

ووفقًا للوكالة، لا تزال الرسملة الحالية والمستقبلية لشركة سلامة المعدَّلة حسب المخاطر الحالية في مستوى قوي. في عام 2007، استخدمت شركة شلامة رأس مالها المعدل حسب المخاطر بشكل كبير بسبب التغيرات في استراتيجية الاستثمار. وتعتقدُ شركة A.M. Best أنَّ الرسملة المعدلة حسب المخاطر لشركة سلامة ستبقى عند مستويات مماثلة كما في عام 2007 ومن المتوقع أن تحافظ على مركزها القوي مدعومًا بمخاطرة متوسطة والأرباح المحتجزة بالكامل.

وقالت الوكالة إن استراتيجية الاستثمار في شركة سلامة لا تزال محافظة، مضيفة أنَّ المجموعة والشركات التابعة لها تتمتع بملف أعمال قوي في مناطقها التقليدية – الشرق الأقصى، وأفريقيا، والشرق الأوسط، وآسيا الوسطى، التي تشهد تحسناً أكبر مع التوسع الجغرافي ونمو الأعمال التجارية وتقديم خدمات تأمين جديدة.

تأسست عام 1899، شركة A.M. Best هي مؤسسة عالمية ذات تصنيف ائتماني كامل الخدمات مكرسة لخدمة مجالات الخدمات المالية والصحية، بما في ذلك شركات التأمين، والبنوك، والمستشفيات ومقدمي خدمات الرعاية الصحية.

20/08/2008 – أكدت شركة تصنيف خدمات التأمين A.M. Best تصنيف شركة سلامة لدرجة “-A” (ممتاز).

بلدة OLDWICK، نيوجيرسي، 18 آب، 2008

أكدت وكالة التصنيف A.M. Best تصنيفات القوة المالية لشركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين (ش م ع) (سلامة) (الإمارات العربية المتحدة) بدرجة “-A” (ممتاز) وتصنيف ائتمان الإصدار بدرجة “-a”. إنَّ النظرة المستقبلية لكلا التقييمين مستقرة.

وتعكسُ هذه التصنيفات لشركة سلامة رسملتها القوية والمعدَّلة حسب المخاطر، مدعومة بالأداء التشغيلي الجيد، وملف أعمالها القوي والمتطور”.

برأي شركة A.M. Best، لا تزال لا تزال الرسملة المتوقعة لشركة سلامة المعدَّلة حسب المخاطر الحالية في مستوى قوي. استفادت شركة سلامة عام 2007 من الرسملة المعدلة حسب المخاطر بشكل كبير بسبب التغيرات في استراتيجية الاستثمار بالإضافة إلى النمو الكبير في محفظة أعمال الشركة الموحدة. ومن الآن فصاعدًا تعتقد شركة A.M. Best أنَّ رأس مال شركة “سلامة” المعدل حسب المخاطر هو البقاء عند مستويات مماثلة في عام 2007 ومن المتوقع أن تحافظ على مركزها القوي مدعومًا بمخاطرة متوسطة والأرباح المحتجزة بالكامل.

توقعت شركة A.M. Best أن تحافظ شركة سلامة على الأداء التشغيلي الجيد للغاية، مع تحقيق ربح سنوي بعد الضريبة يتراوح بين 40-50 مليون دولار سنوياً على مدى العامين المقبلين. وتتوقع شركة A.M. Best أيضاً أن تحافظ الشركة على نسبة مجمعة ثابتة تبلغ 96٪ تقريبًا ودخل استثماري قوي. لقد تغيرت استراتيجية شركة سلامة الاستثمارية في عام 2007، حيث وُضعت نسبة أعلى من الاستثمارات في الأسهم القابلة للتسويق والأسهم الخاصة؛ ومع ذلك، في رأي A.M Best ، فإنه لا يزال محافظًا.

تعتقدُ شركة A.M. Best أنَّ شركة سلامة والشركات التابعة لها تتمتع بملف أعمال قوي في مناطقها التقليدية (الشرق الأقصى، وأفريقيا، والشرق الأوسط، وآسيا الوسطى)، التي تشهد تحسناً أكبر مع التوسع الجغرافي ونمو الأعمال التجارية وتقديم خدمات تأمين جديدة. كما تتوقع شركة A.M. Best أن تزيد أقساط التأمين الإجمالية للمجموعة بنسبة 35% في عام 2008 وبنسبة 30% في عام 2009.

15/06/2008 – تتعاونُ شركة سلامة مع شركة Oasis Crescent القابضة لتمكين الجمهور من الحصول على الصناديق االمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وبأسعار ملائمة ومعقولة

تهدف إلى نشر التأمين المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية من جهة، وبتقديم صناديق استثمارية مرتبطة وغير محدودة من جهة أخرى، تتعاون شركة سلامة – الشركة الإسلامية العربية للتأمين، أكبر مجموعة تكافل وإعادة تكافل في العالم، مع شركة Oaisis Crescent القابضة، والفائزة بجائزة أفضل شركة صندوق الأسهم العالمية. تقدمُ شركة سلامة مجموعة من منتجات التأمين المتوافقة مع أحكام الشريعة المتوافقة للعملاء المميزين، ويمكن الحصول على صناديق شركة Oasis Crescent القابضة من خلال هذه المنتجات مقابل 200 درهم في الشهر.

وتعليقًا على هذه الشراكة الاستراتيجية، قال السيد نويل دي ميلو، رئيس وحدة التكافل العائلي، في شركة سلامة”: “لقد دخلت شركة سلامة في العديد من الشراكات الاستراتيجية مع شركات إدارة الصناديق الإسلامية البارزة، وتحالف الموزعين لنشر المدخرات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية ومنتجات التأمين داخل دولة الإمارات العربية المتحدة. ويسعدنا للغاية بأن ندخل في تعاون مع شركة Oasis Crescent القابضة لإتاحة الفرصة للجمهور الحصول على الصناديق من خلال شركة إدارة الصناديق الحائزة على جوائز عبر منتجاتنا”.

وعلق السيد Parvaiz Saddiq، المدير العام لشركة سلامة في هذه المناسبة قائلاً: “سعت شركة سلامة دائماً إلى توفير حلول تكافل عالية الجودة وبأسعار معقولة يمكن الوصول إليها من قبل شعب الإمارات بهدف متميز هو نشر حلول التأمين المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في البلاد. إنَّ شراكتنا مع شركة Oasis Crescent القابضة هي خطوة أخرى في هذا الاتجاه”.

كونها جزءاً من شركة Oasis Crescent القابضة، الحائزة على جائزة أفضل صندوق للأسهم العالمية لمدة ثلاث سنوات، أُسست شركة Oasis Crescent القابضة لتقديم منتجات وخدمات مالية لتلبية احتياجات المستثمرين الذين يبحثون عن نمو رأس المال على المدى الطويل ومستوى عالٍ من حماية الأصول.

من جانبه، قال السيد Usman Butt، المدير التنفيذي والالتزام التنظيمي لمجموعة Oasis القابضة: “نحن فخورون بأن يكون هذا التحالف مع شركة سلامة أكبر شركة تكافل وإعادة تكافل في المنطقة. وهذا سيؤكد بشكل أكبر المعتقدات الدينية، والثقافية والأخلاقية لمنظمتنا من خلال انتشار حلول التأمين والاستثمار المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في البلاد وتزويد عملائنا بخطط الحماية التي تلتزم بالشريعة الإسلامية.

وسيكون باستطاعة شركة سلامة تزويد عملائها بصناديق غير محدودة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية من خلال خطط الادخار والحماية العادية وبأقل مساهمة من 200 درهم في الشهر، مما يوفر مجموعة واسعة من الصناديق المتنوعة حسب فئات الأصول وجغرافيًا.

عن شركة سلامة – الشركة الإسلامية العربية للتأمين

شرعت شركة سلامة الإسلامية العربية للتأمين في دبي في سعيها للتوسع من خلال عمليات الاستحواذ والمشاركة في عدد من شركات التكافل وإعادة التكافل في العديد من الدول العربية والإسلامية. تعدُّ اليوم شركة سلامة أكبر مجموعة تكافل وإعادة تكافل في العالم برأسمال قدره 1.1 مليار درهم إماراتي. ويمكن قياس قوتها المالية من خلال تصنيف درجة “-A” الذي حصلت عليه من AM Best ودرجة “+BBB” من شركة الخدمات المالية S&P.من بين الشركات التابعة البارزة لشركة سلامة، تعتبر شركة BEST Re التي يوجد مقرها في تونس، والتي تملكها بالكامل، وتقدم الخدمات للعملاء في أكثر من 70 دولة حول العالم. شركة سلامة هي أيضاً مؤسس وأكبر مساهم في شركة إياك السعودية للتأمين التعاوني.

18/08/2008 – “شركةُ سلامة” الشركة العربية الإسلامية للتأمين (إياك) تحقق أرباحاً بقيمة 150 مليون درهم إماراتي بحلول نهاية عام 2007

يبلغُ إجمالي إيرادات أقساط التأمين حوالي مليار درهم إماراتي

أعلنت شركة “سلامة”، الشركة الإسلامية العربية للتأمين (إياك)، أكبر شركة تأمين إسلامي (تكافل وإعادة التكافل) في العالم، عن أرباح بقيمة 150 مليون درهم لعام 2007. وقد تم الكشف عن ذلك في بيان الإفصاح الذي قدمته الشركة إلى سوق دبي المالي اليوم.

كما أفادت سلامة أيضاً أن إيرادات أقساط التأمين التكافلي قد وصلت إلى 930 درهماً في نهاية عام 2007 مقارنة مع 657 مليون درهم إماراتي في نهاية عام 2006، بزيادة قدرها 273 مليون درهم تمثل زيادة بنسبة 41٪ مقارنة بعائدات عام 2006.

وعلق الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة سلامة قائلاً: “لقد قدمت شركتنا أداءً متميزًا منذ إدراج أسهمها في سوق دبي للأوراق المالية قبل عام واحد. لم يقتصر النجاح الملحوظ على إطلاق أول اكتتاب عام أولي فقط، ولكننا حصلنا أيضًا على تقييم “-A” من إحدى الوكالات التي تركز بشكل كبير على التأمين، وهي شركة AM Best. كما أننا استحوذنا على إجمالي حقوق المساهمين في شركة “Best Re”، أكبر شركة إعادة تكافل في العالم. وقد ساهمت هذه الخطوات في توسيع تواجدنا الجغرافي ليشمل شمال أفريقيا، وخاصة في مصر، والجزائر، والسنغال وتونس” وأخيراً وليس آخراً المملكة العربية السعودية حيث حقق الاكتتاب العام في سلامة السعودية نجاحاً كبيراً واستأنفت الشركة أخيراً عملياتها”.

من وجهة نظره، قال الدكتور صالح ملائكة نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سلامة: “لقد أنعم الله علينا بالنتائج المتميزة خلال العامين الماضيين بفضل المحافظ الاستثمارية التشغيلية والمتوازنة للشركة. لقد استثمرنا خلال الفترة الماضية في تأسيس شركات جديدة مثل شركة سلامة السعودية وإضافة أنشطة التكافل العائلية (التأمين على الحياة) في الإمارات العربية المتحدة، والجزائر، والسنغال.

وأضاف د. ملائكة، رئيس شركة سلامة السعودية: “ستساهمُ شركة سلامة السعودية في زيادة أرباح شركة سلامة الإماراتية تدريجياً وبشكل ملحوظ. نتوقعُ نموًا قويًا خلال العام المقبل والأعوام المقبلة. استناداً إلى خطط الشركة الطموحة للتوسع، لدينا الآن 12 فرعاً في المملكة العربية السعودية ونستعدُ لافتتاح المزيد من الفروع الجديدة خلال الأشهر القليلة القادمة. كما أننا أضفنا التأمين الطبي لعملياتنا بعد الحصول على ترخيص من مجلس الضمان الصحي التعاوني السعودي”.

أرجع د. ملائكة سبب النقص في الأرباح بنسبة 14٪ عما تحقق في عام 2006 إلى سببين، وهما مكاسب رأس المال غير المتكررة على محفظة الاستثمار خلال عام 2006 وتأثير عدد من الأحداث الكارثية غير العادية التي وقعت عام 2007 على شركة BEST Re، شركة رئيسية تابعة لشركة سلامة. وأضاف: “مع ذلك، حافظنا على أرباحنا التشغيلية بنفس مستوى عام 2006 تقريباً. وفي عام 2007 بلغت الأرباح التشغيلية 108 مليون درهم مقارنة بـمبلغ 109 درهم عام 2006. لو لم يكن ذلك مقابل التعويض الذي كان على شركة BEST BEST أن تدفعه كنا سنحقق أرباحًا قياسية أخرى في عام 2007”.

وتتوقعُ شركة سلامة نمواً كبيراً خلال الأعوام الخمسة المقبلة في قطاع التكافل وإعادة التكافل العالمي لتصل إلى 7.5 إلى 10 مليار دولار، ما يجعلها واحدة من أسرع القطاعات نمواً في قطاع الخدمات المالية.

وأوضح د. ملائكة: “سنركزُ جهودنا خلال العام الحالي على تنويع قائمة الخدمات من خلال التكافل الطبي والتكافل العائلي في جميع الأسواق التي نعمل فيها، لوضع أنفسنا للاستفادة من الفرص المتاحة المتنامية في الأسواق العالمية”. لقد بدأنا بالفعل عمليات التكافل العائلي والصحي ليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة فقط ولكن أيضا في الجزائر من خلال فرع سلامة الجزائري. كما أضافت سلامة السعودية خدمة التكافل الصحي لأنشطتها في المملكة العربية السعودية. وأخيرًا وليس آخرًا، تم إنشاء شركة تابعة في السنغال لتقديم تكافل عائلي. هذه الشركة بالإضافة إلى شركة SOSAR وهي أيضًا شركة تابعة في السنغال. كما ساهمنا في رفع رأس مال الشركة الإسلامية الأردنية للتأمين، وهي شركة مساهمة يتم تداول أسهمها في بورصة عمَّان، وتمتلكُ شركة 15% من رأس مالها. زاذت الشركة مؤخراً رأسمالها بنسبة 100٪ لتصل إلى 8 مليون دينار أردني.

أُدرجت شركة سلامة في سوق دبي للأوراق المالية في سبتمبر من العام الماضي، مما سمح بزيادة رأس مال الشركة المدفوع إلى مليار درهم. تضم شركة سلامة تحت مظلتها الآن ست شركات تكافل تقدم خدماتها في 70 دولة حول العالم من خلال شركة “Best Re” ومقرها تونس والتي تعدُّ أكبر شركة لإعادة التكافل في العالم الإسلامي. حصلت شركة سلامة على الملكية الكاملة لشركة BEST Re في بداية عام 2006 برأس مال مدفوع قدره 100 مليون دولار أمريكي.

07/01/2008 – ترفعُ شركة A.M Best قوة شركة سلامة المالية والتصنيفات الائتمانية.

دبي، 7 كانون الثاني/يناير 2008: أعلنت اليوم شركة سلامة – المجموعة (الشركة الإسلامية العربية للتأمين)، أكبر شركة عالمية في مجال التأمين التكافلي وإعادة التكافل، أنَّ شركة تصنيف خدمات التأمين A.M Best رفعت تصنيفات القوة المالية للشركة إلى درجة “-A” (ممتاز) من درجة +BBB (جيد) ورفعت تصنيفات ائتمان الإصدار إلى درجة “-a” من درجة +bbb. النظرة المستقبلية لكلا التصنيفين تبقى مستقرة. ويشملُ رفع التصنيف شركة Best Re، أكبر شركة تكافل، وهي شركة رئيسية تابعة لشركة سلامة.

وقال الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة سلامة (الشركة الإسلامية العربية للتأمين) “يأتِ رفع التصنيفات لكل من شركة سلامة وشركتها التابعة Best Re متزامنًا مع التحسن المالي للجموعة خلال عام 2007 بسبب تحسن الاستثمار في دول مجلس التعاون الخليجي بشكلٍ عام. ونحنُ نتوقع الاستمرار في تحسين أرباحنا في ظل هذه الظروف”.

ووفقًا للدكتور صالح ملائكة، الرئيس التنفيذي لشركة “سلامة” (الشركة الإسلامية العربية للتأمين)، “سيكون لرفع درجات التصنيف تأثير إيجابي لا شك فيه على أعمال كل من شركة سلامة وشركة Best Re، وسيؤثر أيضًا بشكل إيجابي على أعمال الشركات الأخرى في المجموعة. نحن فخورون بالتأكيد بهذا الإنجاز حيث أن هذه التصنيفات تعزز القوة المالية والجدارة الائتمانية لمجموعة شركة سلامة والشركات التابعة لها. كما يعزز رفع التصنيف الائتماني سياسات الحكومة الإماراتية في تنظيم السوق، فضلاً عن تعزيز النمو الاقتصادي وضمان الاستقرار الاجتماعي.”

“وأضاف د. ملائكة: “وكجزء من استراتيجيتنا للنمو المستقبلي، استثمرنا مبلغ 165 مليون درهم إماراتي في تطوير قاعدة منتجاتنا التأمينية في الإمارات العربية المتحدة وزاد رأس مال أحد شركاتنا التابعة، وهي شركة Best Re، من 55 مليون دولار إلى 100 مليون دولار أمريكي. ونعتقدُ أنَّ هذه الخطوة الإستراتيجية قد ساهمت في التحسن العام في تصنيفنا الائتماني الأفضل. كما نتطلع إلى المزيد من خطط التوسع في دول مجلس التعاون الخليجي وحتى الشرق الأقصى في المقام الأول في أعمال إعادة التكافل والتكافل”.

تتمتعُ شركة سلامة بالوجود العربي والعالمي. وشرعت الشركة من دبي في سعيها للتوسع من خلال عمليات الاستحواذ والمشاركة في عدد من شركات التكافل وإعادة التكافل في العديد من الدول العربية والإسلامية. ومن بين الشركات التابعة البارزة في شركة سلامة، شركة BEST Re المملوكة بالكامل ومقرها تونس والتي تعمل في 70 دولة حول العالم من خلال مكاتبها الإقليمية. كما أنَّ شركة سلامة هي أيضًا مؤسس وأكبر مساهم في شركة “إياك” السعودية للتأمين التعاوني، وتمتلك 52 ٪ في شركة SOSAR في السنغال، وتمتلك حصة 99 ٪ في شركة التكافل وإعادة التكافل الدولية للاستثمار (طريق) في البحرين وتمتلك 51 ٪ أسهم في بيت التأمين المصري السعودي (ESIH) في القاهرة بالإضافة إلى 90 ٪ من الأسهم في شركة سلامة للتأمينات في الجزائر.

عن شركة A.M.Best

 شركةُ A.M. Best هي وكالة عالمية لتقييم وتصنيف التأمين التي لديها سجل حافل يزيد عن 100 عام. تأسست الشركة عام 1899 على يد ألفريد م. بست. تقع مكاتب الوكالة في كل من الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة وهونغ كونغ. وهي أكبر وأقدم شركة مكرسة لإصدار تقارير متعمقة وتقييمات القوة المالية حول مؤسسات التأمين. بالإضافة إلى ذلك، فإنِّ شركة A.M. Best هي الوكالة الوحيدة حاليًا التي تقدم خدمات تقييم تفاعلية شاملة للمصارف الصغيرة ومتوسطة الحجم في الولايات المتحدة. كما بدأت الوكالة في إصدار تقييماتٍ للمستشفيات وأنظمة الرعاية الصحية.

11/11/2007- ازدادت أقساط تأمين شركة سلامة للتأمين بنسبة 50% لتصل إلى 684 مليون درهم إماراتي

تزدادُ الإيرادات التشغيلية لتصل إلى 95 مليون درهم إماراتي، وبزيادة قدرها 25% بنهاية شهر سبتمبر لعام 2007.

أعلنت شركة سلامة (إياك) الإماراتية أن صافي أرباحها المرحلية خلال الربع الثالث من عام 2007 بلغ 35 مليون درهم مقارنة بمبلغ 41 مليون درهم لنفس الربع من عام 2006. وبلغ حجم أقساط التأمين حتى الربع الثالث من عام 2007 مبلغ 684 مليون درهم. مقارنة بمبلغ 463 مليون درهم في الربع الثالث من عام 2006، مما يشير إلى معدل نمو يبلغ حوالي 50٪.

بلغت الإيرادات التشغيلية لشركة سلامة من خلال “صافي دخل الاكتتاب” الذي وصل إلى 95 مليون درهم إماراتي مقابل 75 مليون درهم إماراتي في العام الماضي، وهو ما يمثل زيادة كبيرة بنسبة 25٪. وانخفض الدخل من خلال الاستثمار إلى 91 مليون درهم مقابل 130 مليون درهم.

وقال الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، رئيس مجلس إدارة الشركة، إنَّ ربحي الأعمال الأساسية قد ازداد باستمرار، إلا أنَّ الدخل من الاستثمارات تراجع. ومع ذلك، سيتحسن أداء الاستثمارات بحلول نهاية العام، بالنظر إلى الزخم الإيجابي الأخير في سوق الأسهم.

ويعتقدُ د. صالح ملائكة، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سلامة، أنَّ الزيادة في “صافي دخل الاكتتاب” تُظهر أنَّ أداء نشاطات شركة سلامة الرئيسية قد أسفرت عن نتائج أفضل، وكما هو متوقع، وستساهمُ االنشاطات الرئيسية بشكل تدريجي في الربح الإجمالي لشركة سلامة بطريقة أكثر وضوحًا. وأعرب عن ثقته في أنَّ الحركة الإيجابية الأخيرة في السوق ستساعدنا في تحسين أداء الاستثمارات في الربع الرابع.

لشركة سلامة رأس مال مدفوع قدره 1.1 مليار درهم إماراتي (حوالي 300 مليون دولار أمريكي). يتم تداول أسهمها في سوق دبي المالي. وتتمتعُ بتصنيف درجة +BBB من شركة الخدمات المالية S&P وتصنيف درجة ++B من وكالة A M Best، مما يجعلها إحدى شركات التكافل القليلة جدًا في المنطقة التي صُنفت من قبل أحد وكالتَي التصنيف. وتمتاز بكونها أول مجموعة تكافل تُقتيَّم من قبل شركة الخدمات المالية S&P.

تتمتعُ شركة سلامة بالوجود العربي والعالمي. وشرعت الشركة من دبي في سعيها للتوسع من خلال عمليات الاستحواذ والمشاركة في عدد من شركات التكافل وإعادة التكافل في العديد من الدول العربية والإسلامية. ومن بين الشركات التابعة البارزة في شركة سلامة، شركة BEST Re المملوكة بالكامل ومقرها تونس والتي تعمل في 70 دولة حول العالم من خلال مكاتبها الإقليمية. كما أنَّ شركة سلامة هي أيضًا مؤسس وأكبر مساهم في شركة “إياك” السعودية للتأمين التعاوني، وتمتلك 52 ٪ في شركة SOSAR في السنغال، وتمتلك حصة 99 ٪ في شركة التكافل وإعادة التكافل الدولية للاستثمار (طريق) في البحرين وتمتلك 51 ٪ أسهم في بيت التأمين المصري السعودي (ESIH) في القاهرة بالإضافة إلى 90 ٪ من الأسهم في شركة سلامة للتأمينات في الجزائر.

21/10/2207 – كأس سلامة للتأمين

أبو ظبي. 21 أكتوبر 2007. يسرُّ شركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين أن تنضم إلى نادي أبو ظبي للكريكيت ورابطة ألعاب الكريكيت، وأن تمول كأس سلامة للتأمين.

وبهذه المناسبة التاريخية، قال السيد Parvaiz Siddiq، المدير العام لشركة سلامة، الإمارات العربية المتحدة: “إنَّ شركة سلامة سعيدة للغاية بشراكتها مع نادي أبو ظبي للكريكيت، وبالفرصة للمشاركة في نشر وتطوير اللعبة بين عشاق لعبة الكريكيت في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

نأملُ أن تجلب هذه الشراكة مع نادي أبو ظبي للكريكيت إلى زيادة الوعي بمنتجاتنا المتنوعة والتنافسية والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في رابطة الكريكيت والمؤسسات المشابهة.

كما يسعدنا أيضًا أن نجد القواسم المشتركة بين قيمنا ومبادئنا الرئيسية وبين ممارسي لعبة الكريكيت. إنَّ السمات الأساسية للعبة الكريكيت مثل النزاهة، والأمانة، واللعب النظيف والعمل الجماعي هي ذات القيم التي نعتز بها في تحديد تقافتنا ومعاييرنا العملية.

نحنُ نترقبُ هذه الشراكة ونأمل أن نسهم من خلال مشاركتنا في التنمية الصحية للرياضة”.

بهذه المناسبة قال المدير التنفيذي لنادي أبو ظبي للكريكيت “إنهُ تطور هام بالنسبة إلى لعبة الكريكيت في الإمارات العربية المتحدة حيث أنه شركة رائدة عالمية ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية مثل شركة سلامة للتأمين تشارك في الترويج وتطوير رياضة الكريكيت.”

عن شركة سلامة: تأسست شركة سلامة عام 1979 وهي أكبر مجموعة تكافل وإعادة تكافل في العالم. تعتبرُ شركة Best Re في تونس أكبر شركاتها التابعة لإعادة التأمين التكافلي في العالم وتقدم خدمات حلول إعادة التكافل وإعادة التأمين في أكثر من 60 دولة. من جهةٍ أخرى تعملُ شركة سلامة في المملكة العربية السعودية، والبحرين، ومصر، وتونس، والجزائر والسنغال.

شركةُ سلامة للتأمين هي شركة مدرجة في سوق دبي المالي برأس مال مدفوع قدره 1.1 مليار درهم إماراتي. تعتبر شركة سلامة المجموعة الوحيدة للتأمين التكافلي (التأمين المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية) في العالم التي حصلت على تصنيف ائتماني بدرجة +BBB من شركة الخدمات المالية Standard and Poor وبدرجة ++B من وكالة A.M.Best. يعكسُ هذين التصنيفين بوضوح نمو الشركة وقوتها المالية وثقة المستثمرين فيها.

وفي ظل إدارة السيد Parvaiz Siddiq كمديرٍ عام لعمليات دولة الإمارات العربية المتحدة، وبدعمٍ من فريق إقليمي متخصص من الخبراء، تعتبر شركة سلامة مؤسسة ذات أرباح مستمرة ومنظمة بشكل جيد تلبي الحسابات التجارية السائدة وكذلك التكافل العائلي والصحي.

عن البطولة: بطولة رفيعة المستوى تتألف من مشاركة 40 فريق تقريبًا، و 80 جولة مباراة، و 8 مباريات قبل الربع النهائي، و 4 رباعيات، و 2 نصف نهائيات، ونهائي، من أجل اللعب على ملعب نادي أبو ظبي للكريكيت المحلي. خلال جولات المباريات، تُلعب 12 مباراة كل أسبوع، ويجب أن تكون مدة البطولة حتى نهاية ديسمبر وحتى الأسبوع الأول من شهر يناير، وذلك حسب الظروف المناخية.

في ما يتعلق بالجوائز المالية والمكافآت، سيحصل الفائزون على 4000 درهم إماراتي وسيحصل العدائين على 3000 درهم إماراتي. هناك العديد من الجوائز الأخرى وكذلك الجوائز للأداء الفردي.

تبدأ البطولة التي تتكون من أكثر من 25 شكلاً، بجدول ألعاب افتتاحي في 26 أكتوبر. تبدأ المباريات في الساعة 8:00 صباحًا وتبدأ مباريات الظهر في الساعة 1:30 بعد الظهر. يجب أن تُلعب النهائيات في ستاد زايد للكريكيت.
______________________________

لمزيدٍ من المعلومات، يُرجى الاتصال بالسيد:
كاشف عثمان
رئيس قسم التسويق
شركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين

هاتف رقم: 3355300-04

03/07/2007 بلغت أرباح شركة سلامة للربع الثاني من 2007 33.6 مليون درهم إماراتي وارتفعت أقساط التأمين بنسبة 50%.

أعلنت شركة سلامة (إياك) الإماراتية أن صافي أرباحها المرحلية خلال الربع الثاني من عام 2007 قد بلغ 33.6 مليون درهم مقارنة بمبلغ 32 مليون درهم في نفس الربع من العام 2006، بمعدل نمو 5٪ مقارنة بأرقام العام الماضي. بلغ حجم أقساط التأمين في النصف الأول من عام 2007 مبلغ 462 مليون درهم مقارنة بمبلغ 310 مليون درهم في النصف الأول من عام 2006، بمعدل نمو بلغ 50٪.

وقال الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، رئيس مجلس إدارة الشركة، إنَّ حجم أعمال جميع الشركات التابعة قد توسع. وأضاف أنَّ معظم هذا التوسع لا ينعكس في البيانات الفصلية المرحلية بسبب الحاجة للبناء.

احتياطيات عمليات التأمين. ومع ذلك، قال، من المتوقع أن تنمو الأرباح التشغيلية بمعدل مماثل بنهاية العام. وخلال الربع الثاني من عام 2007، أدى الموقف الحالي للسوق والحفاظ على سياسة تحفظ متحفظة والذي دفع
شركة Best Re لزيادة طفيفة في احتياطي الخسارة بنسبة 5%
لا يؤثر هذا الوضع على النتيجة السنوية النصف نهائية ولا على مردود الأسهم
بنسبة 12%.”

من جهته، لفت د. صالح ملائكة، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سلامة الانتباه، إلى أنَّ هذه الأرقام لا تعكس تأثيرات الانتفاع من عمليات “إياك” السعودية للتأمين التعاوني التي تم إنشاؤها حديثاً والتي تعتبر شركة سلامة أكبر المساهمين فيها. من المرجح أن تشكل عمليات التكافل في المملكة العربية السعودية، أكبر سوق للتكافل في المنطقة، مصدراً مهماً للدخل بالنسبة لشركة سلامة.

ولفت د.ملائكة إلى أنَّ رأس مال شركة سلامة يبلغ 1.1 مليار درهم إماراتي (حوالي 300 مليون دولار أمريكي). وأضاف أنَّ أسهم الشركة يتم تداولها في سوق دبي المالي وأنَّ شركة سلامة تتمتع بتصنيف درجة +BBB من شركة الخدمات المالية S&P ودرجة ++B من شركة AM Best، مما يجعلها إحدى شركات التكافل القليلة جدًا في المنطقة التي صُنفت من قبل أي من وكالتي التصنيف الائتماني. وتمتاز بكونها أول شركة تكافل تصنفها شركة الخدمات المالية S&P.

بدأت أسهم شركة إياك السعودية (سلامة) التداول في البورصة السعودية منذ 16.06.2007 حيث تراوح سعر السهم بين 95 ريال و 99 ريال، ووصل أعلى إلى 118 ريال. واعتبر د.ملائكة أنَّ هذه القيمة العالية لأسهم الشركة هي انعكاسًا لثقة المستثمرين في خطط الشركة التسويقية وتوقعاتها. واعتبر ذلك علامة إيجابية على سير الشركة في الطريق الصحيح، اعتماداً على الخبرة والريادة الاحترافية في مجال التكافل.

تتمتعُ شركة سلامة بالوجود العربي والعالمي. وشرعت الشركة من دبي في سعيها للتوسع من خلال عمليات الاستحواذ والمشاركة في عدد من شركات التكافل وإعادة التكافل في العديد من الدول العربية والإسلامية. ومن بين الشركات التابعة البارزة في شركة سلامة، شركة BEST Re المملوكة بالكامل ومقرها تونس والتي تعمل في 70 دولة حول العالم من خلال مكاتبها الإقليمية. كما أنَّ شركة سلامة هي أيضًا مؤسس وأكبر مساهم في شركة “إياك” السعودية للتأمين التعاوني، وتمتلك 52 ٪ في شركة SOSAR في السنغال، وتمتلك حصة 99 ٪ في شركة التكافل وإعادة التكافل الدولية للاستثمار (طريق) في البحرين وتمتلك 51 ٪ أسهم في بيت التأمين المصري السعودي (ESIH) في القاهرة بالإضافة إلى 90 ٪ من الأسهم في شركة سلامة للتأمينات في الجزائر.

03/06/2007 – ترفعُ شركة A.M Best قوة شركة سلامة المالية والتصنيفات الائتمانية.

دبي، 7 كانون الثاني/يناير 2008: أعلنت اليوم شركة سلامة – المجموعة (الشركة الإسلامية العربية للتأمين)، أكبر شركة عالمية في مجال التأمين التكافلي وإعادة التكافل، أنَّ شركة تصنيف خدمات التأمين A.M Best رفعت تصنيفات القوة المالية للشركة إلى درجة “-A” (ممتاز) من درجة +BBB (جيد) ورفعت تصنيفات ائتمان الإصدار إلى درجة “-a” من درجة +bbb. النظرة المستقبلية لكلا التصنيفين تبقى مستقرة. ويشملُ رفع التصنيف شركة Best Re، أكبر شركة تكافل، وهي شركة رئيسية تابعة لشركة سلامة.

وقال الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة سلامة (الشركة الإسلامية العربية للتأمين) “يأتِ رفع التصنيفات لكل من شركة سلامة وشركتها التابعة Best Re متزامنًا مع التحسن المالي للجموعة خلال عام 2007 بسبب تحسن الاستثمار في دول مجلس التعاون الخليجي بشكلٍ عام. ونحنُ نتوقع الاستمرار في تحسين أرباحنا في ظل هذه الظروف”.

ووفقًا للدكتور صالح ملائكة، الرئيس التنفيذي لشركة “سلامة” (الشركة الإسلامية العربية للتأمين)، “سيكون لرفع درجات التصنيف تأثير إيجابي لا شك فيه على أعمال كل من شركة سلامة وشركة Best Re، وسيؤثر أيضًا بشكل إيجابي على أعمال الشركات الأخرى في المجموعة. نحن فخورون بالتأكيد بهذا الإنجاز حيث أن هذه التصنيفات تعزز القوة المالية والجدارة الائتمانية لمجموعة شركة سلامة والشركات التابعة لها. كما يعزز رفع التصنيف الائتماني سياسات الحكومة الإماراتية في تنظيم السوق، فضلاً عن تعزيز النمو الاقتصادي وضمان الاستقرار الاجتماعي.”

وأضاف د. ملائكة: “وكجزء من استراتيجيتنا للنمو المستقبلي، استثمرنا مبلغ 165 مليون درهم إماراتي في تطوير قاعدة منتجاتنا التأمينية في الإمارات العربية المتحدة وزاد رأس مال أحد شركاتنا التابعة، وهي شركة Best Re، من 55 مليون دولار إلى 100 مليون دولار أمريكي. ونعتقدُ أنَّ هذه الخطوة الإستراتيجية قد ساهمت في التحسن العام في تصنيفنا الائتماني الأفضل. كما نتطلع إلى المزيد من خطط التوسع في دول مجلس التعاون الخليجي وحتى الشرق الأقصى في المقام الأول في أعمال إعادة التكافل والتكافل”.

تتمتعُ شركة سلامة بالوجود العربي والعالمي. وشرعت الشركة من دبي في سعيها للتوسع من خلال عمليات الاستحواذ والمشاركة في عدد من شركات التكافل وإعادة التكافل في العديد من الدول العربية والإسلامية. ومن بين الشركات التابعة البارزة في شركة سلامة، شركة BEST Re المملوكة بالكامل ومقرها تونس والتي تعمل في 70 دولة حول العالم من خلال مكاتبها الإقليمية. كما أنَّ شركة سلامة هي أيضًا مؤسس وأكبر مساهم في شركة “إياك” السعودية للتأمين التعاوني، وتمتلك 52 ٪ في شركة SOSAR في السنغال، وتمتلك حصة 99 ٪ في شركة التكافل وإعادة التكافل الدولية للاستثمار (طريق) في البحرين وتمتلك 51 ٪ أسهم في بيت التأمين المصري السعودي (ESIH) في القاهرة بالإضافة إلى 90 ٪ من الأسهم في شركة سلامة للتأمينات في الجزائر.

عن شركة A.M.Best

 شركةُ A.M. Best هي وكالة عالمية لتقييم وتصنيف التأمين التي لديها سجل حافل يزيد عن 100 عام. تأسست الشركة عام 1899 على يد ألفريد م. بست. تقع مكاتب الوكالة في كل من الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة وهونغ كونغ. وهي أكبر وأقدم شركة مكرسة لإصدار تقارير متعمقة وتقييمات القوة المالية حول مؤسسات التأمين. بالإضافة إلى ذلك، فإنِّ شركة A.M. Best هي الوكالة الوحيدة حاليًا التي تقدم خدمات تقييم تفاعلية شاملة للمصارف الصغيرة ومتوسطة الحجم في الولايات المتحدة. كما بدأت الوكالة في إصدار تقييماتٍ للمستشفيات وأنظمة الرعاية الصحية.

28/02/2007 – 40% من شركة “إياك” السعودية من 17 آذار لغاية 26 آذار

تمتلكُ شركة سلامة (إياك) 30% من رأس مال إياك السعودية

تبلغُ قيمة سوق التأمين السعودي 15 مليار ريال سعودي سنوياً

أعلنت هيئة السوق المالية السعودية (CMA) عن موافقتها على طرح 40٪ من رأس مال شركة “إياك” السعودية للتأمين التعاوني للاكتتاب العام خلال الفترة ما بين 17 إلى 26 مارس 2007. من بين مجموعة من خمس شركات تأمين تعاوني.

وبهذه المناسبة، توقع الدكتور صالح ملائكة أن يصل حجم سوق التأمين التعاوني السعودي إلى 15 مليار ريال سنوياً .. وقد تم هذا التوقع في سياق تعليقات الدكتورملائكة ترحيبًا بإعلان هيئة سوق المال. بصفته رئيس مجلس إدارة شركة “إياك” السعودية للتأمين التعاوني.

وأشار الدكتور ملائكة إلى أنَّ شركة سلامة (إياك) فرع من شركة سلامة في الإمارات العربية المتحدة قد شاركت بنسبة 30٪ من رأس مال شركة إياك السعودية للتأمين التعاوني المدفوع والبالغ 100 مليون ريال. ومن الجدير بالذكر أنَّ شركة سلامة (إياك) هي أكبر شركة تكافل في العالم يتجاوز رأس مالها مليار درهم إماراتي. كانت سلامة أول شركة تأمين في العالم تمارس التأمين الإسلامي (التكافل). تمتد عمليات الشركة في المملكة العربية السعودية إلى أكثر من ربع قرن.

من جانبه، رحب السيد فيصل الكردي، المدير العام لشركة إياك السعودية للتأمين التعاوني، على موافقة هيئة السوق المالية بطرح 40٪ من رأس مال الشركة في الاكتتاب العام. وأشار إلى أنه على الرغم من تأسيس شركة إياك السعودية للتأمين التعاوني مؤخراً، إلا أنها في الواقع شركة متينة وهي استمرارًا لشركة سلامة (إياك) في أسواق المملكة لأكثر من ربع قرن.

11/02/2007 – إعادة شراء أسهم شركة سلامة للتأمين

اجتمع مجلس إدارة شركة سلامة، أكبر شركة تكافل وإعادة تكافل، اليوم لمناقشة البيانات المالية للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2006. وأعرب مجلس الإدارة عن رضاه عن أداء الشركة. تمثل أرباح الاكتتاب 82.5 مليون درهم إماراتي أداء تشغيلي قوي للشركة مقارنة مع 75.3 مليون درهم إماراتي لعام 2005. صافي أرباح عام 2006 هو 181.015 درهم إماراتي مقابل 110.741 مليون درهم إماراتي لعام 2005 بزيادة 65٪ عن العام الماضي. قرر مجلس الإدارة إعادة شراء ما يصل إلى 10٪ من أسهم الشركة الخاضعة لموافقة الجهات الرقابية. تمثل إعادة الشراء هذه ثقة مجلس الإدارة في أداء الشركة.

31/01/2007 – تحققُ شركة “سلامة” الشركة الإسلامية العربية للتأمين (إياك) أرباحاً بقيمة 181 مليون درهم إماراتي بحلول نهاية عام 2006

مثلت الأرباح زيادة بنسبة 65٪ خلال العام الماضي

حققت شركة سلامة – الشركة الإسلامية العربية للتأمين (إياك)، أكبر شركة تأمين إسلامي (تكافل وإعادة التكافل) في العالم، أرباحاً قياسية جديدة نهاية عام 2006. وتمثل الأرباح المحققة زيادة بنسبة 65٪ عن تلك التي حدثت عام 2005. وقد تم الكشف عن هذه الأرباح في بيان الإفصاح عن الأرباح المقدم اليوم لأسواق دبي المالية.

ومن الجدير بالذكر أنِّ الشركة السعودية إياك، وهي شركة فرعية تابعة لشركة سلامة، حصلت على ترخيص لبدء عملياتها في المملكة العربية السعودية. وقد صدر المرسوم الملكي لدمج الشركة، ومن المتوقع طرح 40 ٪ من رأس مال الشركة للاكتتاب في المملكة العربية السعودية خلال شهر مارس عام 2007.

وعلق الشيخ خالد بن صقر آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة سلامة قائلاً: “لقد قدمت شركتنا أداءً متميزًا منذ إدراج أسهمها في سوق دبي للأوراق المالية قبل عام واحد. لم يقتصر النجاح الملحوظ فقط على إطلاق أول اكتتاب عام، ولكن لدينا أيضًا حصة أغلبية بنسبة 96٪ في شركة الاستثمارات الدولية للتكافل وإعادة التكافل (طريق) في البحرين، وإجمالي حقوق المساهمين في شركة BEST Re، أكبر شركة تكافل في العالم. وقد ساهمت هذه الخطوات في توسيع تواجدنا الجغرافي ليشمل شمال أفريقيا، وخاصة مصر، والجزائر، والسنغال وتونس″ وأخيراً وليس آخرًا المملكة العربية السعودية حيث يُتوقع طرح الاكتتاب العام لشركة إياك السعودية خلال الشهر المقبل، إن شاء الله”.

من وجهة نظره، قال الدكتور صالح ملائكة، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سلامة: “لقد أنعم الله علينا بالنتائج المتميزة خلال العامين الماضيين بفضل المحافظ الاستثمارية التشغيلية والمتوازنة للشركة. لقد استثمرنا خلال الفترة الماضية في تأسيس شركات جديدة مثل شركة إياك السعودية وإضافة أنشطة التكافل العائلية (التأمين على الحياة) في الإمارات العربية المتحدة، والجزائر، والسنغال.  

وأضاف د.ملائكة: “ستساهم شركة إياك السعودية في زيادة أرباح شركة سلامة تدريجيًا وبشكلٍ ملحوظ. نتوقعُ نموًا قويًا خلال العام المقبل والأعوام التالية. واستناداً إلى خطط التوسع الطموحة للشركة، فإننا نستعد لفتح ثمانية فروع جديدة خلال الأشهر القليلة المقبلة بالإضافة إلى الفروع الستة الحالية. كما أننا أضفنا أيضًا التأمين الطبي لعملياتنا بعد الحصول على ترخيص من الهيئة السعودية للتأمين الطبي.

وتتوقعُ شركة سلامة نموا كبيرا خلال الأعوام الخمسة المقبلة في مجال التكافل وإعادة التكافل العالمي والذي تبلغ قيمته حالياً 1.7 مليار دولار لتصل إلى 7.5 إلى 10 مليارات دولار ، مما يجعلها إحدى أسرع القطاعات نمواً في مجال الخدمات المالية.

وأوضح د.ملائكة بالقول: “سنركزُّ جهودنا خلال العام الحالي على تنويع قائمة الخدمات من خلال إطلاق أنظمة للتكافل الطبي والتكافل العائلي في جميع الأسواق التي نعمل فيها، لوضع أنفسنا يتيح لنا الاستفادة من الفرص المتاحة المتنامية في الأسواق العالمية. لقد بدأنا بالفعل عمليات التكافل العائلي والصحي ليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة ولكن أيضًا في الجزائر من خلال الشركة الفرعية التابعة “سلامة” الجزائرية. كما أضافت شركة إياك السعودية التكافل الصحي لأنشطتها في المملكة العربية السعودية. وأخيرًا وليس آخرًا ، تم إنشاء شركة فرعية تابعة في السنغال لتقديم خدمات التكافل العائلي. هذه الشركة بالإضافة إلى شركة SOSAR وهي أيضًا شركة فرعية تابعة في السنغال. كما ساهمنا في زيادة رأس مال شركة التأمين الإسلامية في الأردن، وهي شركة مساهمة يتم تداول أسهمها في بورصة عمان، والتي تملك شركة سلامة 15٪ من رأس مالها. زادت الشركة مؤخراً رأس مالها بنسبة 100٪ لتصل إلى 8 مليون دينار أردني.

أُدرجت شركة سلامة في سوق دبي للأوراق المالية في شهر أيلول من العام الماضي، مما سمح بزيادة رأس مال الشركة المدفوع إلى مليار درهم إماراتي. تضمُ شركة سلامة الآن تحت مظلتها ست شركات تكافل تقدم خدماتها في 70 دولة حول العالم من خلال شركة “BEST Re” ومقرها في تونس والتي تعد أكبر شركة لإعادة التكافل في العالم الإسلامي. استحوذت شركة سلامة على ملكية شركة BEST Re كاملة في بداية عام 2006 برأس مال مدفوع قدره 100 مليون دولار أمريكي.

23/07/2006 – تحقق شركة سلامة (إياك) أرباحًا بقيمة 101 مليون درهم إماراتي في النصف الأول من عام 2006.

حققت شركة سلامة، الشركة العربية الإسلامية للتأمين (إياك)، أكبر شركة تكافل (تأمين إسلامي) في العالم، أرباحاً بلغت 101 مليون درهم إماراتي خلال النصف الأول من عام 2006، متخطية بذلك الأرباح المتوقعة للعام بأكمله كما أعلنت الشركة العام الماضي في مذكرة الاكتتاب لرفع رأس مال الشركة إلى مليار درهم إماراتي. ويبلغ هذا الربح ستة أضعاف أرباح الشركة لنفس الفترة من عام 2005. وقد ورد هذا الإعلان في بيان أرباح الشركة الذي قُدّم في 20 يوليو إلى سوق دبي المالي (DFM).

حققت الشركة أرباحًا بقيمة 110 ملايين درهم إماراتي لعام 2005. وبالتالي، تُمثل أرباح النصف الأول أكثر من 90٪ من الأرباح التي حققتها طوال العام الماضي.

وقال الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة سلامة: “خلال الأشهر القليلة الماضية ، تميز أداء شركتنا”، ولم يكن النجاح مقتصرًا على الاكتتاب فقط. لقد نجحنا في الحصول على حصة أغلبية في شركة التكافل وإعادة التكافل للاستثمار الدولي (طريق) في البحرين وشركة BEST Re، أكبر شركة إعادة تكافل في العالم .. وقد ساهمت هذه الخطوات في توسيع حضورنا الجغرافي ليشمل شمال أفريقيا، خاصة في مصر، والجزائر، والسنغال وتونس”.

وأضاف الشيخ خالد: “لقد حققنا نجاحًا كبيرًا في إدراج أسهم الشركة للتداول في بورصة دبي بالإضافة إلى تطوير الهوية التجارية للشركة. كما حققنا نتائج مالية استثنائية تجاوزت توقعاتنا لعام 2006 بأكمله كما أُعلن في طرح الاكتتاب العام في العام الماضي. وتعكس هذه النتائج المالية نجاح عمليات شركتنا في الأسواق المحلية والإقليمية من خلال توفير حلول تكميلية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية للمجتمعات في جميع أنحاء العالم”. استمر أداء الشركة التدريجي خلال عام 2006 من خلال تحقيق أرباح صافية بلغت 101 مليون درهم إماراتي (حوالي 27.8 مليون دولار أمريكي) للنصف الأول من العام بمعدل نمو تجاوز 600٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

تجاوزت النتائج المالية للنصف الأول من عام 2006 توقعات التوقعات في مذكرة الاكتتاب العام، وقال الدكتور صالح ملائكة، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سلامة، “الشركة، وكما يتضح من مذكرة الاكتتاب العام، فإنَّ الأرباح المتوقعة بلغت 93 مليون درهم إماراتي في عام 2006 بأكمله. حتى الآن حققنا 110 ٪ من توقعات العام بأكمله”.

وأضاف د.ملائكة “نحنُ نستثمرُ بمبلغ 1.1 مليار درهم إماراتي (300 مليون دولار أمريكي) في تطوير وتوحيد عمليات شركتنا. نتوقعُ أن نستمر في النمو بوتيرة سريعة خلال الفترة المتبقية من هذا العام والأعوام المقبلة، بناءً على استراتيجيتنا الطموحة في فتح أسواق جديدة وإطلاق منتجات تكافل جديدة ومبتكرة”.

وتتوقعُ شركة سلامة نموًا كبيرًا في قطاع التكافل وإعادة التكافل على مستوى العالم، حيث تقدر قيمته حالياً بنحو 1.7 مليار دولار أمريكي إلى 7.5 إلى 10 مليارات دولار خلال الأعوام الخمسة المقبلة ما يجعلها أحد أسرع القطاعات نموًا في الخدمات المالية في العالم.

وأكد الشيخ خالد آل نهيان بالقول “سنركز جهودنا خلال العام الحالي على تنويع محفظة خدماتنا من خلال إطلاق أنظمة التكافل الصحي والتكافل العائلي في جميع الأسواق التي نعمل فيها للاستفادة من فرص النمو العالمية المتاحة”.

أُدرجت شركة سلامة في بورصة دبي في أيلول الماضي، مما جعل رأس مالها المدفوع يصل إلى مليار درهم إماراتي. تمتد مظلة شركة سلامة إلى ست شركات تكافل لها عمليات في 70 دولة حول العالم من خلال شركة BEST Re، وهي أكبر شركة لإعادة التكافل في العالم.

واختتم الشيخ خالد آل نهيان حديثه بالقول: “لقد سجلت أسهم شركتنا أداء قوي جداً في سوق دبي المالي بعد النجاح في الاكتتاب العام”. وأصبحت أسهم شركة سلامة من بين الأسهم الأكثر تداولاً في بورصة دبي”.

20/07/2006 – تفتحُ شركة سلامة باب المساهمة أمام المستثمرين الأجانب

تماشيًا مع سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة لفتح اقتصادها أمام المستثمرين الأجانب، فقد قرر مجلس إدارة شركة سلامة – الشركة الإسلامية العربية للتأمين أن يوصي الجمعية العامة غير العادية للمساهمين بفتح أسهمها للمواطنين الأجانب حتى 25٪ من أسهم الشركة المُصدرَة.

وقال الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة سلامة، إنَّ “قرار مجلس الإدارة جاء استجابة لسياسة دولة الإمارات العربية المتحدة لتنفيذ أحكام منظمة التجارة العالمية”. وأضاف: “إنَّ شركة سلامة لديها تاريخ من المبادرات الرائدة في السوق. لقد تحركنا بسرعة لفتح مساهمة الشركة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي. كنا أول من يحصل على تصريح في قطاع التأمين من وزارة الاقتصاد والتخطيط بالسماح لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي بتملك أسهمنا، ونتوقع هذه المرة أن نكون أول من يحصل على تصريح بالسماح للرعايا الأجانب بامتلاك ما يصل إلى 25٪ من أسهمنا”.

إنَّ أسهم شركة سلامة هي إحدى الأسهم المتداولة في سوق دبي للأوراق المالية. في نهاية الربع الأول من عام 2006 ، أعلنت الشركة عن أرباحٍ مؤقتة بقيمة 70.6 مليون درهم إماراتي. بلغت أصول الشركة في نهاية شهر آذار عام 2006 ما قيمته 1.34 مليار درهم إماراتي.

تتوقعُ شركة سلامة، أكبر شركة تكافل وإعادة تكافل في العالم، أن يزداد الطلب العالمي على منتجات وخدمات التكافل وإعادة التكافل بشكلٍ ملحوظ خلال الأعوام الخمسة المقبلة. ومن المتوقع أن ترتفع القيمة السوقية من 1.7 مليار دولار إلى 7.5 مليار دولار و 10 مليار دولار.

في إطار استراتيجيتها للنمو المستقبلي، استثمرت شركة سلامة في تطوير قاعدة منتجات التأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة. في نفس الوقت رفعت شركة سلامة حصتها المسيطرة في شركة التكافل وإعادة التكافل الدولي للاستثمار (طريق) إلى 90.81٪ ، والتي بدورها تمتلك حصص مسيطرة في عدد من شركات التكافل وإعادة التكافل، ومن بينها شركة BEST Re – أكبر شركة إعادة تأمين إسلامي في العالم. صُنفت شكرة BEST Re من قبل شركة الخدمات المالية Standar & Poors (S&P) بدرجة BBB (جيد) مما يعني أنِّ الشركة لديها مزايا الضمان المالي الجيد. زادت شركة BEST Re رأس مالها من 55 مليون دولار إلى 100 دولار أمريكي، ومن المتوقع أن تساعد هذه الزيادة الشركة في تحسين تصنيف شركة الخدمات المالية S&P لها.

أُدرجت شركة سلامة في سوق دبي المالي بعد طرح الاكتتاب العام الذي ساعد في زيادة رأس مال الشركة إلى مليار درهم إماراتي. لدى شركة سلامة شركات فرعية تابعة تقدم منتجات التكافل في مصر، ولبنان، وتونس، والجزائر، والسنغال وماليزيا. كما توفر خدمات إعادة التكافل في 70 دولة من خلال شركة BEST RE ومقرها في تونس، وهي أكبر شركة لإعادة التكافل في العالم.

27/05/2006 – تعزز شركة سلامة مساهمتها في شركة Best-Re

زادت شركة سلامة، الشركة الإسلامية العربية للتأمين، أكبر شركة تكافل وإعادة تكافل في العالم، مساهمتها في شركة “BEST Re”، أكبر شركة لإعادة التكافل في العالم، من 60٪ إلى 100٪.

وقال الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة سلامة، الشركة الإسلامية العربية للتأمين: “إن تعزيز مساهمتنا في شركة BEST-Re يدعم خطط توسع شركة سلامة المكثفة في أسواق التكافل وإعادة التكافل.

كما عززنا مساهمتنا في جميع الشركات الفرعية التابعة لنا في شمال أفريقيا من خلال زيادة مساهمتنا في شركة “طريق” القابضة إلى 95٪، لذلك نحن الأن قادرين على إجراء مزيد من تطوير الكفاءة التشغيلية لجميع شركاتنا الفرعية التابعة والتي بدورها ستحسن النتيجة التشغيلية للشركة بأكملها. .

سيتيح لنا تعزيز المساهمة بتنفيذ العمل الاستراتيجي الحيوي الذي نقوم به على المنتجات الجديدة في الإمارات العربية المتحدة لهذه الأسواق الجديدة، وسوف نشجع المزيد من نمو الإيرادات.

تأسست شركة BEST-Re عام 1985 وهي أول شركة لإعادة التكافل في العالم، كما أنها لا تزال الشركة الأكبر من حيث الحضور العالمي المذهل في أكثر من 60 دولة. تعتبرُ شركة BEST-Re شركة إعادة التكافل الوحيدة التي تتمتع بتصنيفات استثمارية من قبل وكالتي التصنيف العالمية الشهيرة وهما- شركة الخدمات المالية Standard & Poor (S&P) وشركة AM 

وقد مُنحت مؤخرًا تصنيف بدرجة ++B “جيد جدًا” من شركة AM Best وتصنيف بدرجة BBB “جيد” من شركة Standard & Poor، إلى جانب تصنيف درجة AAA لحصولها على نسبة كفاية رأس المال قوي جدًا. وتمنح شركة AM Best تصنيفها ++B للشركات التى لديها، حسب اعتقادها، قدرة جيدة على الوفاء بالتزاماتها المستمرة تجاه حاملي وثائق التأمين.

أظهر التقرير الائتماني لشركة “Standard & Poor” أنَّ شركة BEST-Re تتمتع بنسب خسارة قوية ومستقرة. نسبة قوية كفاية رأس المال (AAA)؛ موقف تنافسي متجانس ومتنوع جغرافياً في الأسواق الناشئة؛ ومؤسسة مرنة للغاية ومحلية، مع معرفة قوية بأحكام وشروط الاكتتاب في الأسواق المحلية.

وقال الدكتور صالح ملائكة، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سلامة، الشركة الإسلامية العربية للتأمين: “لقد كانت نتائجنا للعام المنتهي 2005 استثنائية، حيث حققت أكثر من ضعف الأرباح المتوقعة في الأصل. كما أُعلنت نتائج الربع الأول من عام 2006 مؤخرًا، حيث أنَّ النتائج مذهلة أيضًا، وسجلت أرباحًا بلغت 70 مليون درهم إماراتي – أي ما يعادل 70٪ من أرباح عام 2005.

26/02/2006- تطلقُ شركة سلامة خدمات التكافل الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة

إشارات البدء بتوسيع السوق بمبلغ 165 مليون درهم إماراتي

أطلقت شركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين، أكبر شركة تكافل وإعادة تكافل في العالم، برنامج التكافل الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار توسيع قاعدة منتجات التأمين في الإمارات بقيمة 165 مليون درهم إماراتي، مما سيساعد على دفع الأرباح في المستقبل.

ويأتي هذا الإطلاق بعد توقيع اتفاقية تاريخية مع مجموعة MedNet، وهي شركة فرعية تابعة ومملوكة بالكامل لشركة Munich Re، إحدى أكبر شركات إعادة التأمين في العالم. ستعالجُ مجموعة MedNet جميع مطالبات التكافل الصحي لشركة سلامة.

قال د.صالح ملائكة، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين: “هذه هي بداية التوسع القوي في سوق التأمين الشخصي من قبل شركة سلامة. بالإضافة إلى تأمين التكافل الصحي، فإننا سنطلق قريباً منتجنا التكافلي المتميز تأمين الحياة التكافلي.

“”سيقدم التأمين الصحي التكافلي، إلى جانب تأمين الحياة التكافلي، مساهمة كبيرة في نمونا على مدى الأعوام الخمسة المقبلة. وسيُقدم المنتجين في نهاية المطاف في جميع الأسواق التي تعمل فيها التي تعمل بها شركة سلامة. “

تعتبرُ شركة سلامة أول شركة تأمين توفر التأمين الصحي التكافلي من خلال شبكة مجموعة MedNet التي تضم أكثر من 750،000 عضوا وتوفر الوصول إلى أكثر من 4000 مستشفى في أوروبا، والولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط.

وقال السيد Parviz Siddiq، مدير عام شركة الشركة الإسلامية العربية للتأمين-سلامة: “إنَّ منتجات التكافل مطلوبة بشكلٍ كبير لأنها تعتمد بشكل كبير على فضيلة العدالة وتتفق مع تعاليم الإسلام”. “بصفتنا شركة رائدة في السوق، نحن ملتزمون بتوفير منتجات التكافل عالية الجودة لعملائنا”.

تتوقعُ التنبؤات في مجال التأمين أن يبلغ قطاع التأمين التكافلي العالمي، بما في ذلك التأمين الصحي التكافلي، إلى 17.8 مليار درهم إماراتي بحلول عام 2015. ومن المتوقع أن تحقق المملكة العربية السعودية ما يقرب من 3.3 مليار درهم إماراتي، تليها الإمارات العربية المتحدة (1.75 مليار درهم إماراتي) ومصر (1.7 مليار درهم إماراتي). هذه الدول الثلاث هي أسواق رئيسية لشركة سلامة.

من جهته، قال السيد Shahid Qazi، مساعد المدير العام ورئيس قسم التكافل الصحي في شركة سلامة، إنَّ التحول من الرعاية الصحية، والممولة من القطاع العام ، إلى الاعتماد بشكل أكبر على التأمين الخاص، إلى جانب النمو السكاني المرتفع، سيقود الطلب على التكافل الصحي.

هنالك حاجة متزايدة للرعاية الصحية عالية الجودة التي يمكن الوصول إليها وبأسعار معقولة. ومع ذلك، فإن الوصول إلى الخدمات الطبية الممولة من القطاع العام سيصبح مقيدًا بشكل متزايد مع سعي الحكومات لاحتواء التكاليف. سيسدُ التأمين التكافلي الصحي الفجوة المتنامية بين الرعاية الصحية العامة والخاصة لأولئك الأفراد الذين يريدون منتجات وخدمات متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية .

 شركة سلامة تطلق التأمين التكافلي الصحي

بوجود أكثر من مليار مسلم في جميع أنحاء العالم ، تتوقعُ شركة سلامة أن يتطور سوق التكافل العالمي بسرعة خلال الأعوام الخمسة القادمة، من 1.7 مليار دولار إلى ما بين 7.5 مليار دولار و 10 مليار دولار، مما يجعلها إحدى أسرع المجالات المالية نموًا في العالم.

في إطار استراتيجيتها للنمو المستقبلي، استثمرت شركة سلامة في تطوير قاعدة منتجات التأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة وزادت رأس مال شركة BEST Re أكبر شركة لإعادة التأمين الإسلامي في العالم – من 55 مليون دولار إلى 100 مليون دولار. من المتوقع أن يساعد زيادة رأس مال شركة BEST Re في تحسين تصنيفات شركة الخدمات المالية Standard & Poor (S&P) درجة BBB “جيد” وشركة A M Best درجة ++B “جيد جدًا”. كما تنوي شركة سلامة تأسيس شركة إعادة تكافل بقيمة مليار درهم إماراتي في المملكة العربية السعودية و 100 مليون درهم إماراتي في ماليزيا.

تشملُ الخطط الأخرى الاكتتاب العام للأسهم في الشركة الإسلامية العربية للتأمين، في المملكة العربية السعودية، حيث سيكون لدى شركة سلامة حصة كبيرة. وقد دُمجت الشركة والموافقة النهائية للاكتتاب العام قيد الانتظار. كما أطلقت شركة سلامة أيضًا شركة جديدة للتكافل العائلي في السنغال، وهي شركة SOSAR Life، وهي شركة شقيقة لشركة SOSAR Aman، إحدى الشركات الفرعية التابعة لشركة سلامة. وتشمل التطورات الأخرى إطلاق برنامج التكافل العائلي في الجزائر. بالإضافة إلى ذلك، تضع شركة سلامة اللمسات الأخيرة على إجراءات تأسيس شركة التكافل العائلي في مصر ولديها خطط لإطلاق برنامج تكافل عائلي في الإمارات العربية المتحدة.

في 1 كانون الثاني، أنشأت شركة سلامة أول اتحاد للشريعة الإسلامية في لويدز لندن، بموارد اكتتاب عام تبلغ قيمته 72 مليون دولار. يتمتعُ الاتحاد بتصنيف الأوراق المالية بدرجة “A” مُنح لجميع اتحادات لويدز من وكالات التصنيف الائتماني Standard & Poor، وشركة AM Best وشركة Fitch. في 12 فبراير، وفي خطوة رائدة أخرى، أصبحت شركة سلامة أول شركة تأمين في الإمارات تقدم أسهمها لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى. في الأسبوع الأول من التداول، تم شراء أكثر من مليون سهم من أسهم شركة سلامة من قِبل مواطنين غير إماراتيين.

أُدرجت شركة سلامة في سوق دبي المالي بعد طرح الاكتتاب العام الذي ساعد في زيادة رأس مال الشركة إلى مليار درهم إماراتي. تضمُ شركة سلامة تحت مظلتها ست شركات فرعية تابعة وتقدم خدمات إعادة التكافل في 70 دولة من خلال شركة BEST RE ومقرها في تونس، وهي أكبر شركة لإعادة التكافل في العالم.

20/02/2006 – تؤسسُ شركة سلامة أول اتحادٍ للشريعة الإسلامية في لويدز

ستؤدي هذه الخطوة الإستراتيجية إلى دفع الأرباح ونمو قطاع إعادة التكافل

أبرمت شركة سلامة- االشركة الإسلامية العربية للتأمين، أكبر شركة تكافل وإعادة تكافل في العالم، اتفاقاً تاريخياً لتأسيس اتحادٍ للشريعة الإسلامية في لويدز لندن، وهو الأول من نوعه في سوق التأمين العالمي الشهير.

كما تُرسّخ الاتفاقية اعتبار شركة سلامة أول شركة تكافل وإعادة تكافل في الشرق الأوسط تدير الأعمال في اتحاد لويدز. وسيكون الدور الأساسي للاتحاد هو تعزيز إعادة التكافل ودفع التوسع في قطاع إعادة التأمين الإسلامي.

بدأ اتحاد التكافل التداول في الأول من يناير بموارد اكتتاب عام بلغت 72 مليون دولار أمريكي. يتمتعُ الاتحاد بتصنيف الأوراق المالية درجة “A” تمنحه جميع اتحادات لويدز من قبل وكالات التصنيف العالمية Standard and Poor و AM Best و Fitch.

إنَّ سوق التأمين في لندن هو المركز الرائد في العالم للتأمين وإعادة التأمين الدولي ويعتبر سوق لويدز هو سوق التأمين المتخصص الرائد في العالم. في حين بعد سوق لويدز أحد أبرز الأسواق المتخصصة في هذا القطاع. ونتيجة للخبرات المتخصصة التي يتمتع بها هذا السوق في مجال تغطية التكافل والوساطة. وقال سمو الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة سلامة الإسلامية للتأمين: “ننظر إلى هذه الاتفاقية كخطوة استراتيجية هامة ستلعب دوراً كبيراً في نمو قطاع خدمات التكافل وإعادة التكافل في مختلف أنحاء العالم”.

“تمتلك شركة سلامة سجل مشرّف بكونها الشركة الرائدة في سوق خدمات التكافل وإعادة التكافل. هذه الاتفاقية هي الأولى التي ستساهم بشكل كبير في زيادة الأرباح المستقبلية للشركة. كما ستُحدث فرصة فريدة لشركات التكافل وإعادة التكافل للاستفادة من حماية لويدز.

“كمستثمرٍ في اتحاد لويدز، سيكون باستطاعة شركة سلامة توفير شركات التكافل، في الشرق الأوسط وغيرها من أماكن العالم، بالموارد التي تحتاجها لتوفير حلول تأمين ذات قيمة جيدة وسريعة. وبهذه الطريقة نعتقد أنه يمكننا مساعدة قطاع التأمين الإسلامي بأكمله على النمو.”

توقعُ شركة سلامة اتفاقية لويدز – 2

“تشغلُ خدمات إعادة التأمين جانباً كبيراً من عمليات لويدز. حيث أنها شكلت 30% من إجمالي أقساط التأمين خلال العام 2004 والبالغ قيمتها 28 مليار دولار، حسب ما صرح به د. صالح ملائكة، رئيس مجلس إدارة شركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين. “نعتقدُ بوجود طلب كبير على حلول التكافل بين عملاء لويدز الحاليين، وهو ما نتطلع إلى تلبيته إلى جانب الوفاء بالطلب المتنامي على منتجات التكافل المتوافقة مع أحكام الشريعة في العالم الإسلامي”.

في ضوء الموارد المحدودة المتوفرة حالياً في السوق، تواجهُ شركات التكافل مشكلة تتمثل في اضطرارها لاستخدام حلول إعادة التأمين التقليدية، وهو ما يتعارض مع رغبتها في الاعتماد الكامل على الحلول المتوافقة مع تعاليم الشريعة الإسلامية. وفي منطقة الشرق الأوسط، على سبيل المثال، يتم إعادة التأمين على حوالي 80% من المخاطر حسب قواعد التأمين التقليدية

وأضاف الدكتور ملائكة: “ستمهدُ الاتفاقية مع لويدز الطريق أمامنا للدخول إلى أسواق جديدة والحصول على حصة كانت تذهب سابقاً إلى شركات إعادة التأمين العالمية غير المتوافقة مع أحكام الشريعة”.

وتتوقعُ شركة سلامة أن يشهد قطاع خدمات التكافل وإعادة التكافل العالمي نمواً كبيراً خلال الأعوام الخمسة المقبلة، مما سيرفع قيمته الحالية والبالغة 1.7 مليار دولار، الى ما بين 7.5 مليارات و10 مليارات دولار.

وقال السيد بروس جراهام، الرئيس التنفيذي لشركة “Creechurch”، التي تدير الاتحاد التكافلي الجديد: “يسرنا أن تكون سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين أحد شركائنا على الأجل الطويل في هذا الاستثمار المبتكر. وسنستفيدُ من التزام شركة سلامة وخبرتها وريادتها في قطاع التكافل وإعادة التكافل، لمساعدتنا على اغتنام الفرص المتاحة في هذا القطاع الذي نتوقع أن يكون الأسرع نمواً في صناعة التأمين خلال العقد المقبل”.

وفي إطار استراتيجيتها المستقبلية لتوسعة عملياتها، استثمرت الشركة بعمليات استثمار متعددة في مجال تطوير منتجات التأمين التي تقدمها في الإمارات العربية. كما أنها زادت رأس مال شركة BEST-Re من 55 مليون دولار إلى 100 مليون دولار. ويتوقع أن تساهم هذه الخطوة في تحسين تصنيف شركة BEST-RE وفقاً لتصنيف شركتي (S&P) Standard & Poors بدرجة BBB “جيد” وتصنيف شركة A M Best بدرجة ++B “جيد جدًا”. وتخطط شركة سلامة إلى تأسيس شركة لإعادة التكافل في السعودية برأس مال يبلغ مليار درهم إماراتي وشركة لعمليات التكافل في ماليزيا يبلغ رأس مالها 100 مليون درهم إماراتي.

توقعُ شركة سلامة اتفاقية لويدز – 3

تشملُ الخطط الأخرى الاكتتاب العام للأسهم في الشركة الإسلامية العربية للتأمين، في المملكة العربية السعودية، حيث سيكون لدى شركة سلامة حصة كبيرة. وقد دُمجت الشركة والموافقة النهائية للاكتتاب العام قيد الانتظار. كما أطلقت شركة سلامة أيضًا شركة جديدة للتكافل العائلي في السنغال، وهي شركة SOSAR Life، وهي شركة شقيقة لشركة SOSAR Aman، إحدى الشركات الفرعية التابعة لشركة سلامة. وتشمل التطورات الأخرى إطلاق برنامج التكافل العائلي في الجزائر. بالإضافة إلى ذلك، تضع شركة سلامة اللمسات الأخيرة على إجراءات تأسيس شركة التكافل العائلي في مصر ولديها خطط لإطلاق برنامج تكافل عائلي في الإمارات العربية المتحدة.

منذُ يوم 12 فبراير، وفي تطور تاريخي، أصبحت شركة سلامة أول شركة تكافل في الإمارات تسمح لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي بتملك وتداول أسهمها. وجاءت هذه الخطوة في أعقاب قرار مجلس الوزراء بمنح المستثمرين الخليجيين معاملة مواطني الدولة في أسواق الأوراق المالية المحلية. كما أنها تتوافق مع قرار الجمعية العمومية لشركة سلامة بفتح باب ملكية أسهم الشركة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي.

أُدرجت شركة سلامة في سوق دبي المالي بعد طرح الاكتتاب العام الذي ساعد في زيادة رأس مال الشركة إلى مليار درهم إماراتي. تضمُ شركة سلامة ست شركات فرعية تابعة وتقدم خدمات إعادة التكافل في 70 دولة من خلال شركة BEST RE ومقرها في تونس، وهي أكبر شركة لإعادة التكافل في العالم.

10/01/2006 – ارتفعت الأرباح السنوية لشركة سلامة بنسبة 3000٪ لتصل إلى 110 مليون درهم إماراتي

توقعات صافي الربح إلى أربعة أضعاف بحلول عام 2010


أعلنت شركة سلامة – الشركة الإسلامية العربية للتأمين، أكبر شركة تكافل وإعادة تكافل في العالم، عن أرباح صافية لعام 2005 بقيمة 110 ملايين درهم إماراتي (30.14 مليون دولار أمريكي)، مرتفعة عن 3.599 مليون درهم إماراتي (مليون دولار أمريكي) لعام 2004.

من جهته قال الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة سلامة- الشركة الإسلامية العربية للتأمين: “بطريقةٍ آخرى، يعدُّ هذا أداء أعمال رائعة. ويبلغ الربح المؤقت 1.7 مرة أكثر من الأرباح المتوقعة لعام 2005 في وقت طرحنا للاكتتاب العام في يونيو من العام الماضي، ومضاعفة الأرباح المعلنة للشهور التسعة الأولى من عام 2005،

ونتوقع تمامًا أن يستمر هذا النمو القوي في الربح عام 2006 وما بعده، مدفوعًا بالتوسع القوي في الأسواق والمنتجات الجديدة. نحنُ نستثمر بما يقرب من مليار درهم إماراتي في نمو الشركة ونحن واثقون أنَّ صافي الأرباح سيكون أعلى في الأعوام القادمة.

وتشملُ الخطط الأخرى لعام 2006 تأسيس شركة لإعادة التكافل في المملكة العربية السعودية، وإنشاء ذراع تكافلية في ماليزيا، وإطلاق شركة التكافل العائلي في مصر، وتأسيس شركة SOSAR Life، وهي شركة تكافل عائلية في السنغال. وبالإضافة إلى ذلك، فإن شركة سلامة لديها حصة كبيرة في إياك في السعودية، وهي شركة تأمين مرخصة من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي (SAMA).

من جهته قال الدكتور صالح ملائكة، الرئيس التنفيذي لشركة سلامة- االشركة الإسلامية العربية للتأمين: “كان عام 2005 عامًا ممتازًا لشركة سلامة. لم يكن الاكتتاب العام نجاحًا كبيرًا فحسب، بل اكتسبنا أيضًا حصة أغلبية في شركة “طريق القابضة” وشركة BEST RE، أكبر شركة لإعادة التكافل في العالم. وبالإضافة إلى ذلك ، فقد حققنا انطلاقة قوية في سوق دبي المالي ونجحنا في تغيير العلامة التجارية للشركة”.

ارتفاع أرباح شركة سلامة – 2

لن يكون هناك توقف في عام 2006. من المتوقع أن تنمو أنشطة الشركة بشكل كبير على مدار الاثني عشرة “”12 شهرًا المقبلة. وتتمثل استراتيجيتنا في توسيع نطاق الوصول الجغرافي لشركة سلامة وتنويع مصادر دخلنا وقاعدة منتجاتنا لجعل الشركة في وضع يمكنها من الاستفادة من الفرص الناشئة في أسواق التكافل وإعادة التكافل.”

وأوضح الدكتور ملائكة أنَّ النتائج النهائية للشركة ستنشر بنهاية شهر آذار عام 2006. وقال إنَّ الشركة تحتاج إلى مزيدٍ من الوقت لتوحيد المعلومات المالية من شركاتها الفرعية التابعة، وخاصة شركة BEST RE التي يتعين عليها الحصول على تأكيدات حساب من الشركات التي تتعامل معها. “هذه طبيعة متأصلة لأعمال إعادة التأمين”، أضاف الدكتور ملائكة.

تتوقعُ شركة سلامة ارتفاع الطلب العالمي على منتجات وخدمات التكافل وإعادة التكافل بشكلٍ ملحوظ خلال الأعوام الخمسة المقبلة. من المتوقع أن ترتفع القيمة السوقية من 1.7 مليار دولار إلى ما بين 7.5 مليار و 10 مليار دولار أمريكي.

أُدرجت شركة سلامة في سوق دبي المالي في شهر أكتوبر عام 2005، بعد طرح الاكتتاب العام الذي ساعد في زيادة رأس مال الشركة إلى مليار درهم. تضمُ شركة سلامة ست شركات تكافل تحت مظلتها وتوفر خدماتها في 70 دولة من خلال شركة BEST RE الرائدة في تونس.