تأمين اليخوت والزوارق

يغطي تأمين اليخوت والزوارق الهيكل والآلات، وتأمين مسؤولية التصادم والمسؤولية القانونية.

يوفر تأمين هياكل اليخوت والآلات تأمينًا محدودًا أو شاملًا لخسارة أو تلف السفينة مقابل الخسارة أو الضرر المادي. تمتد التغطية إلى جميع الأجهزة التي تُركّب على القارب أو تُستخدم لتشغيلها بأمان. وتشمل هذه الأجهزة الأبواق، ومصابيح الإنارة، وقوارب السباحة، وأغطية القوارب والمحركات، وأجهزة الإنذار، وأجهزة الكشف عن الأعماق، وأجهزة اتصالات السفينة بالشاطئ، وأثاث القوارب. توسع معظم وثائق التأمين أيضًا التغطية التأمينية لتشمل المقطورات التي تُصمم وتستخدم لنقل القارب.

يُغطي تأمين المسؤولية عن التصادم والمسؤولية القانونية الأضرار التي تلزم المؤمن له بدفعها قانونيًا ناشئة من ملكية أو استخدام سفينة مغطاة.

يمكن تأمين القوارب بقيمة المبلغ المتفق عليه، أو على، أساس القيمة النقدية الحالية (القيمة السوقية). تُؤمن المحركات عادةً مقابل تكلفة الاستبدال.

المخاطر المغطاة في التأمين هي عبارة عن خسائر و/أو أضرار ناجمة عن:

  • مخاطر البحار، أو الأنهار، أو البحيرات أو غيرها من المياه الصالحة للملاحة.
  • الحرائق، طرح الحمولة في البحر والقرصنة.
  • الاتصال مع رصيف أو ميناء السفن، أو النقل البري.
  • الانفجارات.
  • أفعال كيدية.
  • سرقة السفينة بأكملها أو قاربها (قواربها) أو محركها (محركاتها) الخارجي (ة).
  • الكشف الكامن في الهيكل أو الآلات.
  • خسارة أو الضرر في أي سفينة أو ممتلكات أخرى.
  • الوفاة، أو الإصابة الشخصية أو المرض.
  • إزالة أو تدمير حطام السفينة

يمكن اعتبار الاستثناءات التالية حسب الطلب، لكن، مع الأخذ بعين القسط التأميني الإضافي والأحكام والشروط المتفق عليها:

  • إلقاء أو سقوط المحرك الخارجي في البحر.
  • ثأثيرات شخصية.
  • المسؤولية أو تعرض أي شخص مشارك في نشاطات التزلج على الماء أو نشاطات مشابهة.
  • مخاطر الحروب والغارات الجوية.
  • أعطال الآلات.
  • مخاطر النقل الداخلي.

تعتمدُ أقساط التأمين على العمر، والبناء، أجهزة الملاحة، والغرض من الاستخدام (شخصي أو تجاري)، وحمولة المسافرين، تاريخ الخسارة السابق إلخ.